الصين تنفي إبطاء شراء السندات الأميركية

الصين تنفي إبطاء شراء السندات الأميركية
الصين تنفي إبطاء شراء السندات الأميركية

نفت الصين اليوم معلومات نشرتها وسائل إعلامية عن عزمها إبطاء شراء سندات الدين الأميركي أو وقفها، وأكدت أن هذه المعلومات قد تكون جاءت من مصادر خاطئة.

وقال ناطق باسم الوكالة الحكومية الصينية المكلفة بسوق الصرف "نعتقد أن الخبر نقل عن مصادر خاطئة أو أنه مجرد نبأ كاذب".

وأكد الناطق على الموقع الإلكتروني للوكالة أن "بكين تدير عملياتها لشراء سندات الخزانة الأميركية كغيرها من الاستثمارات، بحرفية حسب نشاط السوق وظروفها واحتياجاتها الاستثمارية".

وقالت الإدارة إن الصين تنوع استثمارات احتياطياتها من النقد الأجنبي "بما يكفل السلامة العامة لأصول النقد الأجنبي والحفاظ على قيمتها وتنميتها".

ووفقا لبيانات وزارة الخزانة الأميركية، فإن الصين هي أكبر حائز أجنبي للدين الحكومي الأميركي بأدوات خزانة قيمتها 1.19 تريليون دولار كما في أكتوبر/تشرين الأول 2017.

وأظهرت بيانات من البنك المركزي الصيني أن احتياطيات البلاد من النقد الأجنبي -وهي الكبرى في العالم- زادت 20.2 مليار دولار في ديسمبر/كانون الأول إلى 3.14 تريليونات دولار، في الوقت الذي استمرت فيه القواعد المشددة وارتفاع اليوان في كبح نزوح رؤوس الأموال.

وكانت بلومبرغ نيوز أفادت أمس الأربعاء بأن مسؤولين صينيين يراجعون حيازات البلاد الكبيرة من النقد الأجنبي، قد أوصوا بإبطاء مشتريات سندات الخزانة الأميركية أو وقفها، في ظل تراجع جاذبية السوق بالنسبة لهم وتصاعد التوترات التجارية بين والصين.

ورأى مراقبون أن هذه الأنباء تعكس تهديدا للرئيس الأميركي بعد تصريحاته الحادة حول التجارة العالمية، وخصوصا حول ما يعتبره ممارسات غير عادلة من قبل الصين، وفق ما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى النفط يواجه صعوبات في تجاوز 70 دولاراً للبرميل

ما رأيك بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة