هيئة التنسيق: ليتحملوا ما قد يحصل في الشارع

هيئة التنسيق: ليتحملوا ما قد يحصل في الشارع
هيئة التنسيق: ليتحملوا ما قد يحصل في الشارع

عقدت هيئة التنسيق النقابية، الجمعة، مؤتمراً صحافياً في مقر رابطة أساتذة التعليم الثانوي الرسمي، تطرقت خلاله الى "حملة التسويق التي تقودها الهيئات الإقتصادية والمالية والمصرفية، تنفيذاً لإملاءات صندوق النقد الدولي والبنك الدولي، والتي كان من نتائجها إفقار وتجويع الناس وتراجع النمو الاقتصادي وتراكم الدين العام".

وقالت الهيئة: "السلسلة أصبحت في الجيوب وأي تعدي عليها يعتبر باللهجة العامية " تشليح"، وهذا منطق مافيات وليس منطق دولة وليتحمل من يقدم على هذا العمل مسؤولية ما قد يحصل في الشارع".

وأكدّت الهيئة أن "المساس بسلسلة الرتب والرواتب سيرتب عواقب وخيمة، وهي لن تسكت عن الحقوق المكتسبة للمعلمين والموظفين والعسكريين المتقاعدين التي كلفتهم سنين من النضال لتحقيقها، وما أخذناه جزء من حقنا جميعا برواتب بالكاد تكفي حاجاتنا". 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى