توافق بين الدول المصدرة للبترول 'أوبك' لخفض الإنتاج

توافق بين الدول المصدرة للبترول 'أوبك' لخفض الإنتاج
توافق بين الدول المصدرة للبترول 'أوبك' لخفض الإنتاج

أعرب وزير النفط العماني محمد بن حمد الرمحي، امس الأحد، عن اعتقاده بوجود توافقا بين أعضاء منظمة البلدان المصدرة للبترول "أوبك" على ضرورة خفض إنتاج النفط، وجاء ذلك بحسب وكالة "بلومبرغ".

وقال الوزير للصحفيين ردا على سؤال بهذا الصدد: "تمتعنا بمزايا الخفض، ولا يوجد سبب لعدم تكرار هذا الشيء الجيد".

وأضاف أن سلطنة عمان مستعدة للانضمام إلى أي خفض تقرره أوبك وحلفاؤها الأسبوع المقبل. وقال "بالطبع كنا دوما نناصر الخفض".


ويجتمع وزراء النفط في أوبك في فيينا يوم الخميس ثم تجرى بعد ذلك محادثات مع المنتجين من خارج أوبك.

هذا وتوصلت دول "أوبك" في اجتماعها الأخير في فيينا يوم 23 حزيران الماضي، إلى توافق حول زيادة الإنتاج بنحو مليون برميل يوميا بدءا من تموز، وذلك لدول المنظمة والمنتجين غير الأعضاء، بما في ذلك وروسيا — بمقدار 200 ألف برميل يوميا، إضافة إلى الحفاظ على الاتفاق حتى كانون الأول. والسبب الرئيسي لطرح هذا الموضوع هو المخاوف من نقص النفط في الأسواق العالمية.

هذا وكانت منظمة "أوبك" ودول خارجها قد توصلت في اجتماعها يوم 30 تشرين الثاني 2016 إلى اتفاق يقضي بخفض حجم إنتاجها من النفط بنحو 1.8 مليون برميل يومياً، اعتبارا من مطلع عام 2017، إلى 32.5 مليون برميل يومياً؛ بينما اتفقت الدول من خارج المنظمة على أن يبلغ حجم التخفيض الإجمالي لإنتاجها من النفط 558 ألف برميل يومياً، منها 300 ألف برميل من جانب .

وتم تشكيل لجنة مراقبة وزارية لمراقبة الامتثال للاتفاق وصياغة التوصيات حول تعديل شروطه، والتي تجتمع مرة في كل شهر، وتضم ممثلين عن المملكة العربية وفنزويلا والكويت والجزائر وعمان وروسيا.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى