اليورو يوسع مكاسبه لأعلى مستوى فى 3 سنوات مقابل الدولار الأمريكي

اليورو يوسع مكاسبه لأعلى مستوى فى 3 سنوات مقابل الدولار الأمريكي
اليورو يوسع مكاسبه لأعلى مستوى فى 3 سنوات مقابل الدولار الأمريكي

ارتفع اليورو بالسوق الأوروبية يوم الاثنين فى مستهل تعاملات الأسبوع مقابل سلة من العملات العالمية،موسعا مكاسبه لليوم الرابع على التوالي مقابل الدولار الأمريكي،مسجلا أعلى مستوى فى ثلاث سنوات،بدعم الاحتمالات القوية لقيام المركزي الأوروبي بتطبيع السياسة النقدية خلال العام الحالي ، بالتزامن مع استمرار عمليات البيع المفتوحة للعملة الأمريكية مقابل معظم العملات العالمية فى ظل تراجع احتمالات تسريع وتيرة رفع أسعار الفائدة الأمريكية خلال هذا العام. 

 

ارتفع اليورو مقابل الدولار الأمريكي بنحو 0.2% حتى الساعة 07:50 جرينتش ،ليتداول عند 1.2210$ ،وسعر افتتاح تعاملات اليوم عند 1.2194$ ،وسجل الأعلى عند 1.2240$ الأعلى منذ 22 كانون الأول/ديسمبر ،والأدنى عند 1.2187$. 

 

حقق اليورو يوم الجمعة ارتفاعا بنسبة 1.3% مقابل الدولار الأمريكي ،فى ثالث مكسب يومي على التوالي،وبأكبر مكسب يومي منذ 3 حزيران/يونيو 2016،مع استمرار عمليات شراء العملة الأوروبية الموحدة بعد محضر المركزي الأوروبي ،وبعد حدوث تقدم سياسي فى ألمانيا.

 

وعلى مدار الأسبوع الماضي حقق اليورو ارتفاعا بنحو 1.4% مقابل الدولار الأمريكي ،فى رابع مكسب أسبوعي على التوالي،ضمن أطول سلسلة مكاسب أسبوعية منذ تموز/يوليو 2017 ،بفعل انحسار مخاوف تعمق الفجوة بين مسار السياسات النقدية فى أوروبا والولايات المتحدة.

 

أوضح محضر اجتماع المركزي الأوروبي والذي عقد منتصف كانون الأول /ديسمبر الماضي،أن صانعي السياسة النقدية الأوروبية يمكنها إعادة النظر فى موقفهم بشأن برنامج التحفيز خلال أوائل 2018.

 

عزز هذا المحضر المتشدد من احتمالات قيام المركزي الأوروبي بإنهاء برنامج شراء السندات" المحفز للاقتصاد" مبكرا ،ورفع أسعار الفائدة الأوروبية المنخفضة عند مستويات قياسية،خاصة وأن البنك قد أكد سابقا على إنه أصبح أكثر قدرة على تحقيق مستهدفات النمو والتضخم عن ذي قبل.

 

وفى ألمانيا تمكن قادة أحزاب الائتلاف من كسر جمود مفوضات تشكيل حكومة جديدة ،فى علامة على حدوث تقدما سياسيا فى أكبر اقتصاد فى منطقة اليورو،ومن المنتظر أن تعلن المستشارة أنجيلا ميركل عن الحكومة الجديدة خلال الفترة القصيرة القادمة فى حال استمر إحراز تقدما فى المفوضات.

 

تراجع مؤشر الدولار بنحو 0.2% ،مواصلا خسائره لليوم الرابع على التوالي،مسجلا أدنى مستوى فى ثلاث سنوات 90.37 نقطة ،عاكسا استمرار عمليات البيع المفتوحة للعملة الأمريكية مقابل معظم العملات العالمية،خاصة مقابل العملات ذات العائد المنخفض اليورو والين الياباني.

 

تأتي عمليات بيع العملة الأمريكية فى ظل تراجع احتمالات قيام مجلس الاحتياطي الاتحادي بتسريع تشديد السياسة النقدية خلال العام الحالي ،وتصاعد الشكوك تجاه رفع أسعار الفائدة لثلاث مرات جديدة خلال هذا العام ،خاصة فى ظل استمرار ضعف وتيرة التضخم فى البلاد ،وابتعادها عن مستهدف البنك المركزي عند اثنين بالمئة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى