أخبار عاجلة
لماذا اعتذر الرؤساء عن حضور “قمة بيروت”؟ -
إهمال المفوضية يجرف طفلين سوريين -
جنبلاط يستنفر الطائفة: أكون أو لا أكون -
الاجتماع الماروني: من أجل لبنان وكل اللبنانيين -
نجل مرضية هاشمي يكشف تفاصيل جديدة عن عملية توقيفها -
زعماء الطوائف في لبنان: لتبقَ الخلافات لنبقى! -
“ديفيد هيل” نبّه المسؤولين اللبنانيين! -
الجزائر: هذا التطبيق يعرض حياة المراهقين للخطر -
فرنجية للتيار: تنازلوا لكي تولد الحكومة -

دليل مواقع الفيصل

مجوهرات ديان

شات لبنان

الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة تبرم مذكرة تفاهم مع هواوي تيك

الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة تبرم مذكرة تفاهم مع هواوي تيك
الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة تبرم مذكرة تفاهم مع هواوي تيك

إستضافت الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة مراسم توقيع مذكرة تفاهم استراتيجية مع شركة "هواوي تيك". وقد وقّع على المذكرة كلّ من البروفيسور حسن حمدان العلكيم، رئيس الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة؛ والسيد لي تشي، الرئيس التنفيذي لشركة "هواوي تيك إف زي" المحدودة (المشار إليها في ما يلي بـ"هواوي").

تعدّ الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة أول مؤسسة تعليمية في دولة العربية المتحدة توقّع مذكرة تفاهم مع "هواوي"، وهي شركة رائدة في مجال توفير البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات والأجهزة الذكية باستخدام حلول متكاملة عبر أربعة مجالات رئيسية: شبكات الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات والأجهزة الذكية والخدمات السحابية. وهي ملتزمة بتقديم الحياة الرقمية إلى كل شخص ومنزل ومنظمة، لإنشاء عالم ذكي متصل بالكامل.

بموجب المذكرة، ستتعاون كلّ من "هواوي" والجامعة الأمريكية في رأس الخيمة في استخدام البرامج التدريبية بهدف نقل الخبرات والمعارف في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات إلى الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة من خلال أكاديمية "هواوي لتكنولوجيا المعلومات والإتصالات. بالإضافة إلى ذلك، ستتولى "هواوي" تزويد الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة ببرامج التدريب والشهادات المعتمدة من خلال الأكاديمية، على غرار ’برنامج تدريب المدرب‘ لتدريس البرامج التدريبية المعتمدة في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات المخصص لأفراد الهيئة التعليمية في الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة، وبرنامج المنح الدراسية لرعاية الطلاب الموهوبين، وبرنامج نقل المعارف للطلاب، عدا عن عشرة برامج تدريبية للطلاب.

وفي المقابل، ستوفر الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة المرافق التعليمية لاستقبال معدات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لصالح أكاديمية "هواوي" لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، كما ستفتح المجال أمام أفراد هيئة التدريس لكي يصبحوا مدربين معتمدين من أكاديمية "هواوي". وبموجب المذكرة أيضاً، ستقترح الجامعة دورة شهادات أكاديمية هواوي للمعلومات والشبكات المعتمدة (HAINA) كمقرر غير أكاديمي اختياري للطلاب. وستتواصل الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة مع القطاعات المحلية في مجال صناعة الشبكات لتوفير التدريب القائم على شبكة HAINA إلى المهنيين الآخرين في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في جميع أنحاء الإمارات العربية المتحدة؛ وستعمل مع شركة "هواوي" لوضع جداول التدريب لتلبية احتياجات الطلاب.

وسيتولى الطرفان الإشراف على برامج أكاديمية "هواوي" لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، التي تنص عليها مذكرة التفاهم هذه. كذلك، سيقدم الطرفان الاقتراحات المناسبة لتحفيز التحسين المستمر والتعاون لاستكشاف الفرص ومجالات التعاون والتحالف الأخرى بين المؤسستين، ويسعيان إلى تلبية متطلبات المهارات اللازمة في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات بدولة الإمارات العربية المتحدة.

وقد أعرب البروفسور حسن حمدان العلكيم، رئيس الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة عن سعادته بالفرص الكثيرة في مجال التدريب المهني التي يوفرها التعاون مع شركة "هواوي" لطلاب الجامعة. وقال في معرض تعليقه: "سيحظى طلاب الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة بالأفضلية في سوق العمل المهني بعد تخرجهم، بعدما حالفهم الحظ بالحصول على التدريب والشهادات المعتمدة التي قدمتها ’هواوي‘."

من جانبه، قال السيد لي تشي، الرئيس التنفيذي لشركة "هواوي" الإمارات: "نحن فخورون باختيار الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة لشركة ’هواوي‘ شريكاً لها لدعم قادة المستقبل في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في دولة الإمارات العربية المتحدة ورعاية مواهبهم." وأضاف: "يعدّ الابتكار عاملاً حيوياً لتمكين دولة الإمارات العربية المتحدة في مسيرتها نحو التحول إلى بلد رقمي، والتي لا بد أن تبدأ بتمكين شبابها. يتمثّل هدف ’هواوي‘ في دعم التحول الرقمي في دولة الإمارات العربية المتحدة، مما سيؤدي بدوره إلى مساعدتها على تحقيق أهداف الأجندة الوطنية."

يُشار الى أن الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة هي مؤسسة تعليمٍ عالٍ غير ربحية ومملوكة للحكومة وهي تقدم للمجتمع المحلي والإقليمي والدولي أسلوباً متكاملاً للتعليم الجامعي ومماثلا لما هو معمول به في أمريكا الشمالية مع تركيز كبير على الثقافة المحلية الاصيلة. وهي معتمدة من قبل وزارة التربية في دولة الإمارات العربية المتحدة، ومعتمدة أيضاً من قبل هيئة الجامعات التابعة للرابطة الجنوبية للجامعات والكليات والمدارس (SACSCOC) منذ ديسمبر 2018. وتقدم ما مجموعه 22 برنامجاً معتمداً من برامج البكالوريوس والدراسات العليا عبر مجموعة واسعة من التخصصات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق شركة ضخمة طردت 10% من موظفيها..
التالى الإمارات: 'أوبك' ليست عدوا للولايات المتحدة

هل انت مع عودة العلاقات الرسمية بين الحكومتين اللبنانية والسورية؟

الإستفتاءات السابقة

لينكات سيو

  كمبوند ميدتاون سكاي