مطار إسطنبول الجديد: موقعه معرّض للفيضانات و55 عاملا توفيوا فيه!

مطار إسطنبول الجديد: موقعه معرّض للفيضانات و55 عاملا توفيوا فيه!
مطار إسطنبول الجديد: موقعه معرّض للفيضانات و55 عاملا توفيوا فيه!

يحيط الغموض بالموعد المحتمل لافتتاح مطار إسطنبول الجديد، حيث يشكّك خبراء طيران ونواب في قدرة على افتتاحه في الموعد المنتظر بآذار المقبل، لتكون هذه هي المرة الثانية التي يتأجل فيها الافتتاح الذي كان مقررا في نهاية العام الماضي.

ونقلت صحيفة "أحوال" التركية عن أحد النواب من المعارضة قوله: "السلطات لم تكلف نفسها عناء الرد على العديد من الاعتراضات القانونية المتعلقة بإنشاء المطار الجديد في إسطنبول".


وفي الأيام الماضية تسببت أمطار غزيرة في غرق حافلات المدينة، ما جدد الأسئلة بشأن اختيار هذا الموقع لمشروع المطار الجديد، الذي عرف بكثرة فيضاناته.

وعلق النائب المنتمي لحزب الشعب الجمهوري المعارض، هالوك بيكشين، على ذلك قائلا: "رأيتم ما حدث بسبب الأمطار، لا أحد يعرف طبيعة المشاكل التي قد تحدث في المستقبل".

وأضاف بيكشين: "أساسات المطار تمثل مشكلة أخرى. لم تكن التربة في موقع البناء ملائمة. والآن مع استمرار عمليات البناء، حدثت بعض التشققات في التربة".

وتابع: "المطار شهد العديد من الأمور الأساسية مع بدء مرحلة شق بعض المسارات"، مضيفا أن اكتمال مشروع بناء المطار سيتأجل لعامين آخرين.

وسبق أن قال خبراء في مجال البيئة إن عمليات إزالة الغابات بغرض بناء المطار وبنية المرافق المرتبطة به بما في ذلك مد خط للقطارات، ستضر بجودة الهواء في المنطقة.

وتحدث الطيار المتقاعد، بهادير أطلان، قائلا إن البناء على مستوى منخفض هو السبب في هذه الفيضانات.

الافتتاح المبدئي
وافتتح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان المطار الجديد على مشارف إسطنبول الذي بلغت تكلفته 11.7 مليار دولار.

ولدى الافتتاح المبدئي للمطار، لم تتبدد المخاوف بشأن المتاعب التي يتعرض لها العمال في موقع البناء وكذلك بشأن موعد الافتتاح الكلي.

وتجدد الحديث بشأن عدد العمال الذين لقوا حتفهم خلال أعمال التشغيل، حيث وصل العدد إلى 55 عاملا لقوا مصرعهم في موقع المشروع.

يذكر أن الخريطة الزمنية للمشروع كانت تشير في البداية لافتتاحه في تشرين الثاني الماضي، لكن الإدارة العامة للمطارات التركية قررت تأجيل الافتتاح إلى الثالث من آذار، غير أن خبراء طيران لا يرجحون أن يتم الالتزام بهذا الموعد الجديد.

ويقع المطار الجديد، الذي ينتظر أن يرتاده 200 مليون مسافر سنويا حين تكتمل المرحلة الثانية من مشروع بنائه، في شمال إسطنبول قرب البحر الأسود وبحيرة كبرى.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى