بسبب العقوبات الأميركية.. بنك روسي يجمد حسابات شركة فنزويلية

بسبب العقوبات الأميركية.. بنك روسي يجمد حسابات شركة فنزويلية
بسبب العقوبات الأميركية.. بنك روسي يجمد حسابات شركة فنزويلية

قرر البنك الروسي "جازبروم" تجميد حسابات "بي.دي.في.اس.ايه" ووقف التعاملات مع شركة النفط الوطنية الفنزويلية للحد من مخاطر وقوعه تحت طائلة عقوبات أميركية، كما أفادت معلومات صحافية. يأتي ذلك تزامناً مع خفض شركات أجنبية عدة إنكشافها على "بي.دي.في.اس.ايه" منذ فرض العقوبات. 

وكان الشركة الفنزويلية أبلغت عملاء مشروعاتها في وقت سابق، بإيداع عائدات مبيعات النفط في حساباتها لدى بنك "جازبروم"، وذلك في محاولة للالتفاف حول عقوبات أميركية جديدة عليها. 


وبنك "جازبروم" ثالث أكبر بنك في من حيث الأصول، ومن مساهميه شركة الغاز الروسية العملاقة "جازبروم".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى