ارتفاع الجنية الإسترليني لأعلى مستوياته في عام ونصف أمام الدولار الأمريكي خلال الجلسة الأمريكية

ارتفاع الجنية الإسترليني لأعلى مستوياته في عام ونصف أمام الدولار الأمريكي خلال الجلسة الأمريكية
ارتفاع الجنية الإسترليني لأعلى مستوياته في عام ونصف أمام الدولار الأمريكي خلال الجلسة الأمريكية

ارتفعت العملة الملكية الجنيه الإسترليني بشكل ملحوظ خلال الجلسة الأمريكية لنشهد اختبارها لمستويات 1.42 لكل دولار أمريكي اليوم الأربعاء لأول مرة منذ 24 من حزيران/يونيو من عام 2016 في أعقاب التطورات والبيانات الاقتصادية التي تبعنها عن الاقتصاد الملكي البريطاني ونظيره الاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصاد في العالم.

 

في تمام الساعة 06:14 مساءاً بتوقيت جرينتش ارتفع زوج الجنية الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي بنسبة 1.47% إلى مستويات 1.4206 مقارنة بمستويات الافتتاحية عند 1.4000 بعد أن حقق الزوج أعلى مستوى له في عام 19 شهراً عند 1.4241، بينما حقق الأدنى له خلال تداولات الجلسة عند 1.3997.

 

هذا وقد تابعنا عن الاقتصاد الملكي البريطاني صدور بيانات سوق العمل والتي أوضحت استقرار معدلات البطالة للثلاثة أشهر المنقضية في تشرين الثاني/نوفمبر عند أدنى مستوياته منذ عام 1975 متوافقة مع التوقعات عند 4.3%، كما أظهرت قراءة مؤشر متوسط الدخل استقرار النمو عند 2.5% متوافقة أيضا مع التوقعات، بالتزامن مع أظهر قراءة طلبات الإعانة انخفاضاً بواقع 3.6 ألف طلب إلى 8.6 ألف طلب، بخلاف التوقعات عند 2.3 ألف طلب.

 

بخلاف ذلك، فقد رحب وزير التجارة البريطاني ليام فوكس بوجود شكل من أشكال الاتحاد الجمركي بين والاتحاد الأوروبي عقب خروج بلاده من الاتحاد، موضحاً أن يجب على بريطانيا أن تكون قادرة على توقيع اتفاق تجاري خاص بها بعد الخروج من الاتحاد في آذار/مارس من عام 2019، وفي نفس السياق، نوه وزير خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي ديفيد دافيس أنه حكومة بلاده قد تنشر بياناً رسمياً عن الخدمات المالية.

 

كما أفاد دافيس أن الحكومة البريطانية المقبلة هي من سوف تحدد موقفها حيال لوائح الاتحاد الأوروبي، مضيفاً أن بلاده تسعى للتساوي مع لوائح الاتحاد الأوروبي وليس الخضوع لها، وموضحاً أنه من المتوقع الاتفاق على مضمون العلاقة المستقبلية لبلاده من الاتحاد قبل بدء المرحلة الانتقالية والتوصل لاتفاق مؤقت بنهاية آذار/مارس المقبل مع أعربه أنه من المناسب للغاية أن تستمر المرحلة الانتقالية لمدة عامين.

 

وتطرق دافيس لأن اتفاق التجارة الحرة القائم مع الاتحاد الأوروبي لن يكون سقف لما يمكن لبلاده تحقيقه بعد الخروج، مضيفاً أنه سوف يكون بمقدور بريطانيا التفاوض حيال اتفاقات تجارية مع بعض الدول أثناء  الفترة الانتقالية، وموضحاً أنه ليس هناك قلق حيال الفترة الانتقالية بينما القلق يكمن حيال العلاقات المستقبلية مع الاتحاد، مع أعربه عن توقعاته بأن تدفع بلاده تكلفة الخروج وأن تظل خاضعة للقضاء الأوروبي أثناء الفترة الانتقالية.

 

على الصعيد الأخر، فقد تابعنا عن الاقتصاد الأمريكي صدور قراءة مؤشر أسعار المنازل والتي أوضحت تباطؤ وتيرة النمو متوافقة مع التوقعات خلال تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، قبل أن نشهد  تقلص اتساع القطاع الخدمي بخلاف التوقعات واتساع القطاع الصناعي بصورة فاقت التوقعات وفقاً للقراءة الأولية لمؤشر مدراء المشتريات الصناعي والخدمي للشهر الجاري، وصولاً إلى أظهر قراءة مؤشر مبيعات المنازل القائمة تراجعاً فاق التوقعات عن الشهر الماضي.

 

ونود الإشارة لأن اختبار الجنية الإسترليني لحاجز 1.42 لكل دولار أمريكي لأول مرة في 19 شهراً يأتي في أعقاب إغلاق الحكومة الأمريكي لثلاثة أيام قبل أن يتوصل الكونجرس في مطلع الأسبوع الجاري لاتفاق حيال خطة تمويل مؤقتة للحكومة حتى الثامن من شباط/فبراير المقبل وتصديق الرئيس الأمريكي دونالد عليها، ذلك بالإضافة لفرض ترامب يوم أمس الثلاثاء رسوماً جمركية على واردات الغسالات والوحدات الشمسية تبدأ من 20% وتصل إلى 50%.

 

تلك الخطوة التي اعتبرها المراقبون للمشهد بأنها خطوة أولى ضمن سلسة أوسع من القيود التجارية المزمع فرضها من قبل والتي اعترض عليها العديد من الشركات المصدرة العالمية، ويذكر أن وزير الخزانة الأمريكي ستيفن مينوتشن قد نوه على هامش مؤتمر دافوس الاقتصادي في وقت سابق اليوم أن انخفاض قيمة الدولار يصب في صالح النشاط التجاري والاقتصاد المحلي لبلاده.

 

كما أعرب وزير التجارة الأمريكية ويلبور روس أيضا اليوم على هامش مؤتمر دافوس الاقتصادي أن قرارات زيادة الرسوم الجمركية على الواردات التي اتخذها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ما هي إلا خطوة أولية ضمن خطة لإعادة صياغة القواعد التجارية لبلاده، مؤكداً على أن الفترة المقبلة سوف تشهد قواعد جديدة للتجارة الأمريكية مع نفيه المزاعم بأن الولايات المتحدة تتبني سياسات حمائية أو تطبق إجراءات تخل بقواعد التجارة العالمية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى