'سوداوية' الآفاق الاقتصادية تنذر بكبح أسعار النفط في 2019

'سوداوية' الآفاق الاقتصادية تنذر بكبح أسعار النفط في 2019
'سوداوية' الآفاق الاقتصادية تنذر بكبح أسعار النفط في 2019

إزداد محللو النفط تشاؤما بشأن إحتمالات صعود الأسعار كثيرا هذا العام، في ظل ازدهار إنتاج النفط الصخري الأميركي وتدهور الأوضاع الاقتصادية العالمية اللذين ينذران بتبديد أثر الدعم الناجم عن تخفيضات إنتاج الخام التي تقودها "أوبك".

نتائج توصل إليها مسح أجرته وكالة "رويترز" لآراء 36 محللا وخبيرا اقتصاديا، نُشرت نتائجه، الخميس، وتوصلت الى أن من المتوقع أن يبلغ متوسط أسعار العقود الآجلة لخام القياس العالمي برنت 66.44 دولار للبرميل في 2019، بما يقل قليلا عن المتوسط المتوقع في استطلاع كانون الثاني البالغ 67.32 دولار.


يأتي ذلك بالمقارنة مع متوسط سعر قدره 62 دولارا لبرميل الخام القياسي منذ بداية العام الحالي. وهذا هو الشهر الرابع على التوالي الذي يخفض فيه المحللون توقعاتهم لأسعار النفط.

وقد ترتفع الأسعار تدريجيا على مدار العام إذا اتفقت منظمة البلدان المصدرة للبترول "أوبك" وشركاؤها بمن فيهم على مزيد من تخفيضات الإنتاج في نيسان، وإذا أدت العقوبات الأميركية على وفنزويلا إلى تقليص إمدادات الخام العالمية. غير أن المحللين قالوا إن فرص حدوث زيادات أكبر في الأسعار تبدو مستبعدة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى