دليل مواقع الفيصل

مجوهرات ديان

شات لبنان

أرقام تبشّر بالخير: 524292 مسافراً في مطار بيروت.. وهذه التفاصيل!

أرقام تبشّر بالخير: 524292 مسافراً في مطار بيروت.. وهذه التفاصيل!
أرقام تبشّر بالخير: 524292 مسافراً في مطار بيروت.. وهذه التفاصيل!
كتبت صحيفة "الجمهورية": "حققت حركة المطار ارتفاعاً ملحوظاً في أعداد الركاب خلال شهر شباط الماضي، بنسبة قاربت 4%، اذ بلغ مجموع الركاب 524 الفاً و292 راكباً ليرتفع بذلك مجموع الركاب خلال الشهرين الأوّلين من العام 2019 الى مليون و131 ألفاً و76 راكباً (1,131,076 راكباً) بزيادة 2,57% عن الفترة نفسها من العام 2018.
كذلك سجّلت حركة الطائرات التجارية ارتفاعاً من والى خلال شباط بنسبة 2,14%.

وفي التفاصيل، ارتفع عدد الوافدين الى لبنان خلال شهر شباط الفائت بنسبة 2,13% وبلغ 259 ألفاً و81 راكباً، كذلك ارتفع عدد ركاب المغادرة بنسبة 3,57% وبلغ 259 ألفاً و979 راكباً، اما ركاب الترانزيت فبلغ عددهم 5232 راكباً ليرتفع بذلك مجموع الركاب خلال الشهر الثاني من العام الجاري الى 524 الفاً و292 راكباً (بزيادة 3,82% عن شهر شباط 2018).

وبلغ مجموع الرحلات التجارية لشركات الطيران الوطنية والعربية والاجنبية المستخدمة لمطار رفيق الحريري الدولي في شهر شباط الفائت 4385 رحلة (بزيادة 2,14%) حيث بلغ عدد الرحلات التجارية الآتية الى لبنان 2183 رحلة (بزيادة 2,06%) والرحلات التجارية المغادرة من لبنان 2188 رحلة (بزيادة 2,24%) ورحلات العبور الترانزيت 14 رحلة.

وانخفض عدد الرحلات الخاصة من والى في خلال شهر شباط الماضي بنسبة 20,12%، وسجّلت 202 رحلة منها 123 رحلة خاصة وصلت الى لبنان (بتراجع 17,45%) و128 رحلة خاصة أقلعت من لبنان (بتراجع 14,67%) و11 رحلة عبور ترانزيت (بتراجع 62%).

كما بلغ مجموع البضائع المنقولة جوّاً خلال شهر شباط 6073,7 طناً (بتراجع 8%) وبلغ حجم البضائع المستوردة 3913,3 طناً (بتراجع 8,48%) والبضائع المصدرة 2160,4 طناً (بتراجع 7,17%).

وبلغ حجم البريد المنقول جوّاً 65 طناً (بزيادة 30,7 بالمئة) منه 36,021 طناً من البريد الوارد بزيادة 16,69% و19 طناً من البريد الصادر (بزيادة نسبتها 84,8%).".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق إيران بصدد إطلاق مراحل تطوير جديدة في حقل بارس الجنوبي
التالى قصة الـ11 ملياراً كما يرويها السنيورة اليوم

هل مكافحة الفساد في المرحلة الراهنة جدية؟

الإستفتاءات السابقة

لينكات سيو