مصر | برنامج "صناعة الموت" حذر قبل عامين من الإرهابي عشماوي

تناولت وسائل الإعلام، الثلاثاء، تسلم للإرهابي هشام عشماوي من قبل الليبي، وكانت قناة "العربية" قبل عامين، قد بثّت حلقة من برنامج "صناعة الموت"، حذّرت فيها من خطر هذا الإرهابي.

من عملية تسلم هشام عشماوي

وجاءت في البرنامج تفاصيل مهمة عن حياة هذا الإرهابي الذي كان ضابطا في قوات الصاعقة، وتمت إحالته إلى التقاعد في 2009 بناء على تقرير لجنة شكّلت للنظر في أمره.

عشماوي، المولود سنة 1978 والذي شارك في اعتصام رابعة العدوية، وغادر ميدانه قبل فضّ الاعتصام بأيام، مصطحباً معه مجنّدين من داخل المعتصمين، اشتهر لاحقاً كمسؤول عسكري ومهندس لعمليات تنظيم " بيت المقدس" الإرهابي.

سلط البرنامج الضوء على تنقلات عشماوي بين سيناء وشرق ليبيا، وسفره إلى وسوريا عبر ، وأوضح أن عشماوي بعد محاولة الاغتيال الفاشلة لوزير الداخلية السابق محمد إبراهيم في سبتمبر 2013، أعلن لأول مرة عن اسمه كمطلوب، لتتوالى عملياته: طابا، دهب، استهداف مقر المخابرات الحربية في الإسماعيلية أكتوبر 2013، مديرية أمن الدقهلية بعملية انتحارية في ديسمبر 2013، تفجير مديرية أمن القاهرة يناير 2014، الهجوم على وحدة عسكرية في عملية الفرافرة يوليو 2014، الهجوم على قوات الجيش في كرم القواديس بسيناء أكتوبر 2014، واغتيال النائب العام يوليو 2015.

وأوضح البرنامج أيضاً من خلال تدخلات خبراء أمنيين، تشابك العلاقات بين عشماوي والتنظيمات والخلايا الإرهابية داخل مصر وخارجها، مثل: تنظيم "أنصار بيت المقدس"، وتنظيم "الفرقان"، و"خلية مدينة نصر"، و"خلية عرب شركس"، و"جماعة جند الله". وفي ليبيا: "أنصار الشريعة"، و"التوحيد والجهاد"، و"الملثمون والمرابطون" التي أعلن في يوليو 2015 توليه قيادتها.

كما تحدّث مختصون في البرنامج عن علاقة عشماوي الوطيدة بتنظيم القاعدة، والتوترات التي طغت على علاقته بتنظيم "".

البرنامج كان بمثابة إنذار بخطر إرهابي طليق، قبل عامين، وها هو عشماوي الآن يواجه العدالة بعد قرابة 10سنوات من بدء رحلته الدموية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى مصر | جريمة مروعة في مصر.. ذبح وعلاقة عاطفية