أخبار عاجلة
انطلاق العقد العربي للحق الثقافي 2018-2027 -
زوارة.. حرس السواحل يُنقذ 25 مهاجراً غير شرعي -

مباحثات بين القاهرة وجوبا.. وسلفا كير يستقبل سامح شكري

مباحثات بين القاهرة وجوبا.. وسلفا كير يستقبل سامح شكري
مباحثات بين القاهرة وجوبا.. وسلفا كير يستقبل سامح شكري

التقى وزير الخارجية المصري سامح شكري، اليوم الاثنين، سلفا كير ميارديت، رئيس جمهورية #جنوب_السودان، في مستهل زيارته إلى العاصمة الجنوب سودانية #جوبا، حيث تناول اللقاء مجمل العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تطويرها في كافة المجالات، فضلاً عن عدد من القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك.

وصرح المستشار أحمد أبو زيد، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، بأن وزير الخارجية استهل اللقاء بتسليم رسالة خطية من الرئيس عبدالفتاح #السيسي إلى الرئيس #سلفا_كير، ناقلاً تقدير رئيس الجمهورية للرئيس الجنوب سوداني، والجهود التي يبذلها لتحقيق الاستقرار والتنمية في جنوب السودان، فضلاً عن حرص الرئيس السيسي على دعم الأشقاء في جنوب السودان في كافة المجالات.

وأردف أبو زيد، بأن وزير الخارجية أكد على دعم # لجهود حكومة جنوب السودان في تحقيق السلام والاستقرار في جنوب السودان من خلال مبادرة إنشاء لجنة تسيير الحوار الوطني، والتي تم تنظيم دورة تدريبية لقياداتها في #القاهرة مؤخراً، وتوفير خبير مصري لتقديم الدعم الفني لعملها في جوبا، بالإضافة إلى استضافة مصر لمباحثات مسار آروشا لإعادة توحيد الحركة الشعبية، ومشاركتها في رعاية تلك المباحثات بالتعاون مع أوغندا.

ونوه أبو زيد إلى أن الوزير شكري أشار إلى أن الدعم المصري للأشقاء في جنوب السودان بدأ مباشرة عقب توقيع اتفاق السلام الشامل في عام 2005، حيث تبنت مصر تنفيذ استراتيجية متكاملة لدعم جهود التنمية في جنوب السودان من خلال تدشين مشروعات في مجالات عديدة، أهمها بناء 4 محطات للكهرباء وعدد كبير من المدارس والعيادات الطبية، فضلاً عن تقديم مساعدات في مجال الري والدورات التدريبية لبناء الكوادر وإرسال القوافل الطبية.

وقد اقترح شكري عدداً من المشروعات التي تتطلع مصر لتنفيذها في جنوب السودان خلال المرحلة المقبلة، من بينها مشروعات لإنشاء المزارع السمكية، وافتتاح مركز ثقافي مصري في جوبا، وتقديم دورات تدريبية في مجالات الأمن والتعليم والصحة والري والدبلوماسية، بالإضافة إلى حفر آبار المياه.

وكشف المتحدث باسم الخارجية عن أن وزير الخارجية أعلن خلال اللقاء عن زيادة عدد وحدات الغسيل الكلوي في مستشفى جوبا التعليمي من وحدتين إلى 8 وحدات، وإرسال وفد طبي لتشغيل مركز الغسيل الكلوي لمدة شهرين اعتباراً من أبريل 2018، وتدريب طاقم طبي جنوب سوداني على تشغيله، فضلا عن إرسال قافلة طبية إلى مدينة "واو"، معربا عن تطلع مصر لإبرام اتفاق تعاون شامل بين البلدين في أقرب فرصة ممكنة.

ومن جانبه، أعرب الرئيس سلفا كير عن سعادته وامتنانه لاستقبال وزير خارجية مصر والوفد المرافق في جوبا، معرباً عن تقدير بلاده الكامل للجهود التي تبذلها مصر لدعم شعب جنوب السودان واستقرار دولته، ونوه لما لمسه بوضوح من الاتصالات التي قامت بها الدبلوماسية المصرية مؤخراً مع الأطراف الفاعلة في المجتمع الدولي لشرح طبيعة التحديات التي تواجه جنوب السودان والتأكيد على أهمية دعم الاستقرار والمصالحة الوطنية في بلاده.

واستعرض الرئيس سلفا كير في هذا الإطار، مسار عملية التفاوض الجارية مع المعارضة تحت رعاية تجمع الإيجاد والتحديات التي تواجه المحادثات. كما حرص الرئيس كير على شرح تفاصيل عمل لجنة تسيير الحوار الوطني والمراحل المختلفة التي يمر بها الحوار الوطني من أجل تحقيق السلام والاستقرار في كافة ربوع جنوب السودان.

وتناول اللقاء أيضا عدداً من الموضوعات الإقليمية ذات الاهتمام المشترك، خاصة تطورات مفاوضات سد النهضة والوضع في منطقة القرن الأفريقي بصفة عامة، وطلب جنوب السودان بالانضمام إلى جامعة ، مشيرا إلى أن كلا من وزير الخارجية ووزير شؤون الرئاسة في حكومة جنوب السودان وقعا في أعقاب اللقاء على مذكرة تفاهم لإنشاء آلية للتشاور السياسي بين البلدين.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى لأول مرة منذ 13 عاما.. السيسي يؤدي اليمين أمام البرلمان
يلفت موقع نافذة العرب إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على إحترام الأصول واللياقات في التعبير.

ما هو المسلسل الرمضاني المفضل لديكم؟

الإستفتاءات السابقة