من لمّا وعيت عهالدني بسمع كلمة "هيداك المرض"

من لمّا وعيت عهالدني بسمع كلمة "هيداك المرض"
من لمّا وعيت عهالدني بسمع كلمة "هيداك المرض"

إنتشرت مشاركة عبر موقع التواصل الإجتماعي عن مواطنة لبنانية مصابة بمرض السرطان، وذلك دعما لها ولما تقوم به من تحديات لمواجهة هذا المرض، وجاء في المنشور:

من لمّا وعيت عهالدني بسمع كلمة "هيداك المرض"

لمّا ينذكر اسمو.. الكلّ بينرعب و شي بيدمعو عيونو و شي بيستغفر ربه و شي بيفزع و شي بيقلنا لا لا لا ما تذكروا اسمووو...
هيداك المرض للي مجتمعنا خوّفنا منو و خلنا كتير ننفر منو...
هيداك المرض للي ما في بيت او عيلة إلا و حدا من معارفها و أحبابها مصاب فيه...
هيداك المرض للي اذا انذكر اسمو بيتسكر الحديث و منغيّر الموضوع ضغري...
هيداك المرض للي بيهدّ عن جد للي بينصاب فيه و للي بيحبوه ...
هيداك المرض للي منستحي فيه... 
هيداك المرض للي بينصاب فيه بيتخبى من العالم و بيستحي يظهر علين بشكلو الجديد...
هيداك المرض للي بيحاربو و بيطلع منو و بيقوا عليه بيكون بطل... و ما أقلّن بهالأيام....
اعرفتو؟؟؟ رح قول اسممممو بسس ما حدا يغير الموضوع و يفزززعع!!!

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى أحمد الأسير.. بداية ونهاية سريعة

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة

إعلانات مدفوعة