الجنيه الإسترليني يرتفع لليوم الثاني على التوالي استنادا على احتمالات الفائدة البريطانية

الجنيه الإسترليني يرتفع لليوم الثاني على التوالي استنادا على احتمالات الفائدة البريطانية
الجنيه الإسترليني يرتفع لليوم الثاني على التوالي استنادا على احتمالات الفائدة البريطانية

ارتفع الجنيه الإسترليني بالسوق الأوروبية يوم الجمعة مقابل سلة من العملات الرئيسية والثانوية ،ليواصل مكاسبه لليوم الثاني على التوالي مقابل الدولار الأمريكي،استنادا على ارتفاع احتمالات زيادة أسعار الفائدة البريطانية خلال العام الحالي،خاصة بعدما قال المركزي البريطاني إنه من المرجح أن يرفع أسعار الفائدة عاجلا وبأكثر مما كان يتوقع قبل ثلاثة أشهر ،هذا ويترقب المستثمرين فى وقت لاحق اليوم بيانات هامة عن مخرجات القطاعات الصناعية ،والتي تؤشر بمدي تعافي الاقتصاد الملكي خلال الربع الأخير من العام الماضي.

 

ارتفع الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي بنسبة 0.45% حتى الساعة 07:25 جرينتش ،ليتداول عند 1.3975$ ،وسعر افتتاح تعاملات اليوم عند 1.3912$ ،و سجل الأعلى عند 1.3977$ ،والأدنى عند 1.3910$.

 

أنهي الجنيه تعاملات الأمس مرتفعا بأكثر من 0.2% مقابل الدولار الأمريكي ،فى أول مكسب خلال خمسة أيام ،ضمن عمليات التعافي من أدنى مستوى فى ثلاثة أسابيع 1.3835$ ،وبدعم توقعات المركزي البريطاني خلال تقرير التضخم الربع سنوي.

 

رفع المركزي البريطاني توقعاته للنمو الاقتصادي خلال عامين ،وأكد أن الاقتصاد ينمو بوتيرة أسرع من المخطط حتى يتحقق نمو مستدام عام 2020،وأشار إلى أن وتيرة التضخم سوف تظل أعلى المستهدف عند 2% على المدى القصير والمتوسط.

 

ولذلك أكد البنك المركزي بالحاجة إلى تسريع وتيرة تشديد السياسة النقدية ،وإنه من المرجح أن يرفع أسعار الفائدة عاجلا وبأكثر مما كان يتوقع قبل ثلاثة أشهر.

 

رفع البنك توقعات نمو الاقتصاد البريطاني خلال 2018 إلى 1.8%من1.6% متوسط توقعات تشرين الثاني/نوفمبر الماضي،ورفع توقعات النمو الاقتصادي فى 2019  إلى 1.8% من 1.7% ،وأبقي على معدل النمو لعام 2020 عند 1.7%.

 

واصل الجنيه الإسترليني يوم الجمعة صعوده مقابل الدولار الأمريكي قبيل صدور بيانات هامة من عن مخرجات القطاعات الصناعية،والتي تؤشر بمدي تعافي الاقتصاد الملكي خلال الربع الرابع /2017،حيث تمثل هذه البيانات أكثر من 25 بالمئة من قوة النشاط الاقتصادي فى البلاد. 

 

يصدر بحلول الساعة 09:30 جرينتش الإنتاج التصنيعي لشهر كانون الأول/ديسمبر المتوقع ارتفاع 0.3% من ارتفاع 0.4 % في تشرين الثاني/نوفمبر ،كما يصدر الإنتاج الصناعي لنفس الشهر المتوقع انخفاض 0.9% من ارتفاع بنسبة 0.4%.

 

وتصدر بيانات الميزان التجاري البريطاني، التوقعات تشير إلى عجز بمقدار 11.6 مليار جنيه إسترليني فى كانون الأول/ديسمبر،من عجز بمقدار 12.2 مليار جنيه إسترليني فى تشرين الثاني /نوفمبر.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق الين الياباني يقبل على تسجيل ارتفاع أسبوعي بالرغم من تراجعه اليوم
التالى تراجع الإنتاج الصناعي في بريطانيا يتجاوز التوقعات- ديسمبر

ما رأيك بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة