لماذا صنف فيسبوك صورة امرأة أثناء الولادة "إباحية"؟

قام طبيب توليد في مركز طبي بالعاصمة التايوانية تايبيه بنشر صورة لامرأة أثناء عملية الولادة الطبيعية، بعد أن أخذ مشورتها ووافقت على ذلك.

وقام الطبيب لين تزو هونغ، الذي يعرف باسمه الإنجليزي جيسون، بمشاركة هذه اللحظة على صفحته الخاصة على "فيسبوك".

وكتب تعليقاً: "هذه الأم الشجاعة أنجبت طفلها الجميل للتو".

وسرعان ما انتشرت هذه الصورة بشكل سريع، لتحصد أكثر من 10 آلاف إعجاب في فترة وجيزة، قبل أن يتم حظرها من قبل "فيسبوك".

وسبب الحذف، بحسب الطبيب نفسه، أن "فيسبوك" صنف الصورة على أنها "إباحية".

الطبيب

وعاد الطبيب إلى "فيسبوك" مرة أخرى ليعبر عن خيبة أمله بحذف الصورة، وكتب: "لقد قام فيسبوك بحظر صورة هذه الأم التي تثلج الصدر، وصنفها على أنها مادة إباحية.. وأنا مستاء جداً لذلك".

وأعرب مستخدمو الإنترنت عن رفضهم للحظر، والذي يعتقد أنه تم من نظام "فيسبوك" الآلي.

وقد قام الطبيب بإعادة نشر الصورة نفسها في وقت لاحق، ولكن هذه المرة على حسابه في ""، حيث لا تزال موجودة.

ولم ترد إدارة "فيسبوك" على تقارير محلية تطلب توضيحاً عن الكيفية التي تعمل بها قواعدها في إطار مكافحة الإباحية.

لكن بعض مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي في تايوان قالوا إنهم يفهمون لماذا ستسعى المنصة الى تقليص صور مماثلة لهذه الصورة.

وكتب مستخدم الإنترنت تسنغ تشينغ يوان: "أيها الطبيب، لقد كانت صورتك جميلة جداً، وكانت مليئة بالحب، ولكن بالتأكيد كانت صادمة جداً، ولهذا لن يكون بإمكان الجميع تقبلها والتعامل معها".

ووصف تقرير لصحيفة "مترو" البريطانية حول هذه القصة، بأن عملية الولادة تعتبر من أكثر العمليات المدهشة في التجربة الإنسانية، لكن أن يتم نشرها على الملأ فهذا الأكثر دهشة.

ووصفت الأم بأنها شجاعة في هذا الفعل، وهو أيضاً وصف الطبيب الذي ورد ذكره سابقاً.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى الدولار الأسترالي يوسع من خسائره بعد انخفاض كبير في تصريحات البناء

ما رأيك بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة