أخبار عاجلة
مواطنة تتعرض لعضة كلب.. وهذا ما أوضحته -

انخفاض العملة الموحدة اليورو للجلسة الرابعة على التوالي أمام الدولار الأمريكي

انخفاض العملة الموحدة اليورو للجلسة الرابعة على التوالي أمام الدولار الأمريكي
انخفاض العملة الموحدة اليورو للجلسة الرابعة على التوالي أمام الدولار الأمريكي

تراجعت العملة الموحدة لمنطقة الاتحاد الأوروبي اليورو خلال الجلسة الأمريكية موضحة أدنى مستوياتها منذ 21 من تشرين الثاني/نوفمبر الماضي لتعد بصدد ثاني خسائر أسبوعية لها على التوالي أمام الدولار الأمريكي عقب التطورات والبيانات الاقتصادية التي تبعنها اليوم الجمعة عن اقتصاديات منطقة اليورو والاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصاد في العالم.

 

في تمام الساعة 05:31 مساءاً بتوقيت جرينتش انخفض زوج اليورو مقابل الدولار الأمريكي 0.14% إلى مستويات 1.1757 مقارنة بالافتتاحية عند 1.1773 بعد أن حقق الزوج أدنى مستوى له في أسبوعين عند 1.1730، بينما حقق الأعلى له خلال تداولات الجلسة عند 1.1777.

 

هذا وقد تابعنا عن أكبر اقتصاديات منطقة اليورو ألمانيا صدور قراءة الميزان التجاري والتي أظهرت تقلص الفائض بخلاف التوقعات لما قيمته 19.9 مليار يورو خلال تشرين الأول/أكتوبر الماضي، وجاء ذلك قبل نشهد عن ثاني أكبر اقتصاديات منطقة اليورو الكشف عن قراءة مؤشر الإنتاج الصناعي والتي أوضح تسارع وتيرة النمو لنسبة 1.9% خلال تشرين الأول/أكتوبر بخلاف التوقعات التي أشارت لتراجع بنسبة 0.1%.

 

بخلاف ذلك، فقد علق في وقت سابق اليوم رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر تعليقاً على مفاوضات خروج من الاتحاد الأوروبي بأنه تم احراز تقدم كبير في المفاوضات موضحاً أن المفاوضات كانت صعبة إلا أنه تم إحراز تقدم جيد بها وأنهم على استعداد للانتقال للمرحلة التالية المفاوضات، مضيفاً أن رئيسة الوزراء البريطانية تيرزي ماي أكدت على أنها تحظى بدعم الحكومة للتوصل إلى اتفاق.

 

على الصعيد الأخر، فقد تابعنا عن الاقتصاد الأمريكي الكشف عن بيانات والتي أظهرت استقرار معدلات البطالة عند أدنى مستوياته منذ مطلع عام 2001 عند نسبة 4.1% دون تغير يذكر عن ما كانت عليه في تشرين الأول/أكتوبر الماضي متوافقة بذلك مع التوقعات، بينما أوضحت قراءة مؤشر متوسط الدخل في الساعة ارتفاعاً بنسبة 0.2% مقابل تراجع 0.1% في تشرين الأول/أكتوبر، دون التوقعات عند ارتفاع 0.3%.

 

وجاء ذلك بالتزامن مع أظهر قراءة مؤشر التغير في وظائف القطاعات عدا الزراعية تباطؤ وتيرة خلق الوظائف لنحو 228 ألف وظيفة مضافة مقابل 244 ألف وظيفة مضافة في تشرين الأول/أكتوبر، متفوقة على التوقعات عند نحو 198 ألف وظيفة مضافة، قبل أن نشهد الكشف عن القراءة الأولية لمؤشر جامعة ميشيغان لثقة المستهلكين والتي أظهرت انخفاضاً لما قيمته 96.8 مقابل 98.5 في تشرين الثاني/نوفمبر، بخلاف التوقعات عند 99.0.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى الدولار الأسترالي يوسع من خسائره بعد انخفاض كبير في تصريحات البناء

ما رأيك بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة