الدولار الأمريكي يتراجع قبيل بيانات أسعار المنتجين واجتماع الاحتياطي الاتحادي

الدولار الأمريكي يتراجع قبيل بيانات أسعار المنتجين واجتماع الاحتياطي الاتحادي
الدولار الأمريكي يتراجع قبيل بيانات أسعار المنتجين واجتماع الاحتياطي الاتحادي

تراجع الدولار الأمريكي بالسوق الأوروبية يوم الثلاثاء مقابل سلة من العملات العالمية ، فى طريقه صوب تكبد أول خسارة خلال سبعة أيام ،بفعل عمليات تصحيح وجني أرباح ، بعدما سجل بالأمس أعلى مستوي إغلاق فى نحو ثلاثة أسابيع،يأتي هذا قبيل صدور بيانات هامة من عن أسعار المنتجين ،وقبيل انطلاق فعاليات اجتماع الاحتياطي الاتحادي والذي من المتوقع أن يشهد رفع أسعار الفائدة الأمريكية للمرة الثالثة خلال هذا العام.

 

تراجع مؤشر الدولار بنسبة 0.1% حتى الساعة 11:55بتوقيت جرينتش ،ليتداول عند مستوي 93.80 نقطة ،ومستوي افتتاح تعاملات اليوم عند 93.88 نقطة،وسجل الأعلى عند 93.95 نقطة و الأدنى عند 93.73 نقطة.

 

أنهي المؤشر تعاملات الأمس مرتفعا بأكثر من 0.1% ،فى سادس مكسب يومي على التوالي ،ضمن أطول سلسلة مكاسب يومية منذ تشرين الثاني/نوفمبر 2016 ،وسجل أعلى مستوى إغلاق فى ثلاثة أسابيع 93.95 نقطة.

 

وعلى مدار الأسبوع الماضي حقق مؤشر الدولار ارتفاعا بنسبة 1.1% ،فى ثاني مكسب أسبوعي على التوالي ،مع تسارع عمليات شراء العملة الأمريكية مقابل معظم العملات العالمية ،فى ظل التقدم الواضح فى ملف الإصلاح الضريبي فى الولايات المتحدة.

 

يترقب المستثمرين فى وقت لاحق اليوم بيانات هامة عن مستويات التضخم فى الولايات المتحدة ممثلة فى مؤشر أسعار المنتجين ،وهو مؤشر رائد لأسعار المستهلكين التي تعتبر المقياس الأهم لوتيرة التضخم بالاقتصاد الأمريكي ،فى حال ارتفاع تلك البيانات سوف تتأكد تعافي وتيرة التضخم الأمريكية ،وترتفع احتمالات استمرار قيام الاحتياطي الاتحادي بتنفيذ دورة رفع أسعار الفائدة خلال 2018.

 

يصدر بحلول الساعة 13:30 جرينتش مؤشر أسعار المنتجين المتوقع ارتفاع بنسبة 0.4% خلال تشرين الثاني/نوفمبر ،وسجل المؤشر ارتفاعا بنسبة 0.4% فى تشرين الأول/أكتوبر ،ويصدر نفس المؤشر باستثناء أسعار الغذاء والوقود المتوقع ارتفاع بنسبة 0.2% وسجلت القراءة السابقة ارتفاع بنسبة 0.4%.

 

تبدأ اليوم لجنة السوق المفتوحة بمجلس الاحتياطي الاتحادي اجتماعها الدوري الأخير خلال عام 2017 لمناقشة السياسات النقدية الملائمة لتطورات الاقتصاد الأمريكي ،على أن تصدر قراراتها غداً الأربعاء ،وعلى حسب معظم التوقعات بالأسواق المالية من المقرر أن ترفع اللجنة أسعار الفائدة بمقدار 25 نقطة أساس إلى نطاق 1.5% ،فى ثالث زيادة لأسعار الفائدة الأمريكية خلال العام الحالي.

 

وكان المجلس كان قد رفع أسعار الفائدة مرتين هذا العام خلال اجتماعي آذار/مارس و حزيران/يونيو ، وأكد على ثقته فى مسار النمو الاقتصادي فى البلاد ،وأشار إلى رفع الأسعار لمرة ثالثة قبل نهاية العام الحالي.

 

ويركز المستثمرين على بيان السياسة النقدية والتوقعات الاقتصادية للاحتياطي الاتحادي ، بحثا عن دلائل تخص عملية استمرار تشديد السياسة النقدية خلال العام المقبل ،ومعرفة ما إذ كان الاحتياطي الاتحادي سوف يرفع أسعار الفائدة لثلاث مرات جديدة خلال 2018 ، أم يكتفي برفعها مرتين فقط طبقا لتكهنات بعض خبراء الاقتصاد والمال.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى الدولار الأسترالي يوسع من خسائره بعد انخفاض كبير في تصريحات البناء

ما رأيك بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة