أخبار عاجلة

تراجع العملة الموحدة اليورو للأدنى لها في ستة أشهر أمام الدولار الأمريكي في أولى جلسات الأسبوع

تراجع العملة الموحدة اليورو للأدنى لها في ستة أشهر أمام الدولار الأمريكي في أولى جلسات الأسبوع
تراجع العملة الموحدة اليورو للأدنى لها في ستة أشهر أمام الدولار الأمريكي في أولى جلسات الأسبوع

تذبذبت العملة الموحدة لمنطقة الاتحاد الأوروبي اليورو في نطاق ضيق مائل نحو التراجع خلال الجلسة الأمريكية لنشهد الأدنى لها منذ 21 من تشرين الثاني/نوفمبر الماضي أمام الدولار الأمريكي ووسط شح البيانات الاقتصادية اليوم الاثنين من قبل اقتصاديات منطقة اليورو والاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصاد في العالم.

 

في تمام الساعة 03:03 مساءاً بتوقيت جرينتش انخفض زوج اليورو مقابل الدولار الأمريكي بنسبة 0.19% إلى مستويات 1.1750 مقارنة بالافتتاحية عند 1.1772 بعد أن حقق الزوج أدنى مستوى له في ستة أشهر عند 1.1717، بينما حقق الأعلى له خلال تداولات الجلسة عند 1.1781.

 

هذا وقد تابعنا في وقت سابق اليوم تصريحات وزير المالية الفرنسي برونو لو مير والتي أعرب من خلالها أنه يتم النظر إذا ما كان بمقدور الاتحاد الأوروبي أن يعوض الشركات الأوروبية التي قد تواجه عقوبات من جانب بسبب تعاملها مع ، موضحاً أن قواعد الاتحاد الأوروبي التي ترجع تاريخها إلى عام 1996 قد تسمح للاتحاد بالتدخل بهذه الطريقة لحماية الشركات الأوروبية من أي عقوبات أمريكية محتملة.

 

كما أفاد لو مير أن بلاده ثاني أكبر اقتصاديات منطقة اليورو تريد من الاتحاد الأوروبي أن يشدد موقفه في هذا الصدد، لأنه لا يجب السماح بأن تكون الولايات المتحدة الشرطي الاقتصادي للعالم، وفي سياق أخر، طالب وزير المالية الفرنسي أن تلتزم إيطاليا ثالث أكبر اقتصاديات المنطقة بتعهداتها الخاصة بموازنة الاتحاد، وذلك في ضوء خطط الحكومة الائتلافية الجديدة بإيطاليا الرامية لزيادة الإنفاق هناك وهو ما قد يؤثر على الالتزامات الإيطالية.

 

وفي نفس السياق، أعرب عضو البنك المركزي الأوروبي نوفوتني أن إيطاليا تسبب الكثير من القلق للمركزي الأوروبي، مضيفاً أن التضخم في منطقة اليورو لن يرتفع بشكل كبير وأن اقتصاديات منطقة اليورو لم تحقق نمو مفرط أو تتخطي الأهداف المحددة للنمو، وجاء ذلك قبل أن نشهد تقارير تفيد بأن قادة حركة الخمس نجوم وحزب الليجا يلتقون حالياً مع الرئيس الإيطالي لمناقشة ما تم التوصل إليه حيال تشكيل حكومة ائتلافية هناك.

 

أما عن رابع أكبر اقتصاديات منطقة اليورو أسبانيا فقد تابعنا أعرب رئيس الوزراء الاسباني ماريانو راخوي أنه لا يزال يأمل في أن يشكل إقليم كتالونيا قريباً حكومة فعالة قادرة على الدخول في حوار جاد وتمتثل للقانون لحين عودة الإقليم إلى وضعه الطبيعي اقتصاديات واجتماعياً وعلى صعيد المؤسسات، وجاء ذلك بالتزامن مع إقرار الحكومة الاسبانية بسلطات زعيم كتالونيا المنتخب حديثاً كيم تورا، مع عدم التصديق على أعضاء حكومته.

 

ويأتي ذلك على أعتاب الكشف عن محضر اجتماع البنك المركزي الأوروبي الذي عقد في 26 من نيسان/أبريل الماضي يوم الخميس المقبل والذي أبقى من خلاله صانعي السياسة النقدية لدى المركزي الأوروبي على أسعار الفائدة عند مستوياتها الصفرية الحالية وتثبيت الفائدة على الودائع عند مستوياتها السلبية -0.40% مع المضي قدماً في برنامج التيسير الكمي حتى أيلول/سبتمبر المقبل بواقع 30 مليار يورو شهرياً.

 

على الصعيد الأخر، تتوجه أنظار المستثمرين لما سوف يسفر عنه حديث عضو اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح ورئيس بنك أتلانتا الاحتياطي الفيدرالي رافائيل بوستك حيال التوقعات الاقتصادية والاستهداف على مستوى الأسعار في نادي أتلانتا الاقتصادي في تمام الساعة 03:30 مساءاً بتوقيت جرينتش، كما تتطلع الأسواق للكشف عن محضر اجتماع اللجنة الفيدرالية الذي عقد في مطلع الشهر الجاري والذي أبقى من خلاله صانعي السياسة النقدية على أسعار الفائدة المرجعية قصيرة الآجل ما بين 1.50% و1.75% بعد غداً الأربعاء.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى إقتصاد | تراجع الدولار الاسترالي للأدنى له منذ أواخر عام 2016 أمام الدولار الأمريكي في أولى جلسات الأسبوع
يلفت موقع نافذة العرب إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على إحترام الأصول واللياقات في التعبير.


 
‎مجموعة نافذة العرب‎
Facebook Group · 32,719 members
إنضم للمجموعة
إنضم لمجموعة نافذة العرب على فيسبوك
 
 

شات كتابي

|

دليل المواقع العربية