الدولار الأمريكي يواصل الهبوط قبيل بيانات الإنفاق الاستهلاكي وطلبات السلع المعمرة

الدولار الأمريكي يواصل الهبوط قبيل بيانات الإنفاق الاستهلاكي وطلبات السلع المعمرة
الدولار الأمريكي يواصل الهبوط قبيل بيانات الإنفاق الاستهلاكي وطلبات السلع المعمرة

تراجع الدولار الأمريكي بالسوق الأوروبية يوم الجمعة مقابل سلة من العملات العالمية ، مواصلا هبوطه لليوم السادس على التوالي ،مقتربا من أدنى مستوى فى ثلاثة أسابيع،على وشك تكبد ثاني خسارة أسبوعية على التوالي،يأتي هذا قبيل صدور بيانات هامة من عن مستويات الإنفاق الاستهلاكي وعن طلبات السلع المعمرة.

 

تراجع مؤشر الدولار بنحو 0.2% حتى الساعة 12:25بتوقيت جرينتش ،ليتداول عند مستوي 92.90 نقطة ،ومستوي افتتاح تعاملات اليوم عند 93.00 نقطة،وسجل الأعلى عند 93.03 نقطة و الأدنى عند 92.88 نقطة.

 

أنهي المؤشر تعاملات الأمس منخفضا بنسبة 0.1% ،فى خامس خسارة يومية على التوالي،بعد بيانات أقل من التوقعات عن نمو الاقتصاد الأمريكي خلال الربع الثالث،وسجل المؤشر فى اليوم السابق أدنى مستوى فى ثلاثة أسابيع92.74 نقطة.

 

وعلى مدار الأسبوع الحالي فقد المؤشر حتى الآن نسبة 0.6% ،على وشك تكبد ثاني خسارة أسبوعية على التوالي ،فى ظل عمليات بيع العملة الأمريكية مقابل سلة من العملات العالمية ،مع تصاعد المخاوف بشأن مخاطر تطبيق قانون الضرائب الجديد فى الولايات المتحدة.

 

وافق الكونغرس الأمريكي رسميا يوم الأربعاء على مشروع قانون الإصلاح الضريبي فى البلاد ،والذي يشمل أكبر إصلاح فى 30 عاما لقانون الضرائب الأمريكي،وأرسل مشروع القانون البالغ قيمته 1.5 تريليون دولار إلى الرئيس دونالد لتوقيعه.

 

تصاعد المخاوف هذا الأسبوع بشأن المخاطر المستقبلية بعد تطبيق القانون ،والتي تكمن فى فاتورة القانون الباهظة ،والتي من المتوقع أن تؤدي إلى ارتفاع ديون البلاد وزيادة إصدار السندات واتساع العجز بالموازنة ،وتقلل من فرص تعافي مستويات التضخم فى البلاد ،وبالتالي من فرص زيادة أسعار الفائدة من قبل مجلس الاحتياطي الاتحادي.

 

يترقب المستثمرين فى وقت لاحق اليوم عديد البيانات الاقتصادية الهامة من الولايات المتحدة ،خاصة بيانات الإنفاق الاستهلاكي الذي يمثل نحو 70 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي ،وبيانات أخري عن طلبات السلع المعمرة ،ومبيعات المنازل الجديدة ،وعن ثقة المستهلكين بالاقتصاد الأكبر بالعالم.

 

يصدر مؤشر الإنفاق الشخصي لشهر تشرين الثاني/نوفمبر المتوقع ارتفاعا بنسبة 0.5% وسجل المؤشر ارتفاعا بنسبة 0.3% فى تشرين الأول/أكتوبر ،كما يصدر مؤشر الدخل الشخصي لنفس الشهر المتوقع نفس القراءة السابقة ارتفاع بنسبة 0.4%.

 

وتصدر طلبات السلع المعمرة المتوقع ارتفاع 2.1%  خلال تشرين الثاني/نوفمبر من انخفاض معدل إلى 0.8% فى تشرين الأول/أكتوبر ،ومع استبعاد بنود النقل المتوقع ارتفاع 0.5% من ارتفاع معدل إلى 0.9%.

 

وتصدر أيضا مبيعات المنازل الجديدة المتوقع 654 ألف منزل فى تشرين الثاني/نوفمبر من 685 ألف منزل فى تشرين الأول/أكتوبر.

 

وعن ثقة المستهلكين تصدر لاحقا القراءة النهائية لمؤشر جامعة ميتشغان لقياس ثقة المستهلكين خلال  كانون الأول/ديسمبر المتوقع 97.1 نقطة ،بعدما سجلت القراءة الأولية 96.8 نقطة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى الدولار الأسترالي يوسع من خسائره بعد انخفاض كبير في تصريحات البناء

ما رأيك بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة