استقرار سلبي للعملة الملكية الجنية الإسترليني أمام الدولار الأمريكي في أولى جلسات الأسبوع

استقرار سلبي للعملة الملكية الجنية الإسترليني أمام الدولار الأمريكي في أولى جلسات الأسبوع
استقرار سلبي للعملة الملكية الجنية الإسترليني أمام الدولار الأمريكي في أولى جلسات الأسبوع

تذبذبت العملة الملكية الجنيه الإسترليني في نطاق ضيق مائل نحو التراجع خلال الجلسة الأمريكية أمام الدولار الأمريكي وسط تغيب السوق البريطاني بسبب عطلة عيد الصناديق في أعقاب تغيب نبض التداول عن الأسواق المالية العالمية في مطلع الأسبوع الجاري بسبب عطلة عيد الميلاد عقب التطورات والبيانات الاقتصادية التي تبعنها اليوم الثلاثاء عن الاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصاد في العالم.

 

في تمام الساعة 06:02 مساءاً بتوقيت جرينتش انخفض الجنية الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي بنسبة 0.02% إلى مستويات 1.3368 مقارنة بمستويات الافتتاحية عند 1.3371 بعد أن حقق الزوج أدنى مستوى له خلال تداولات الجلسة عند 1.3348، بينما حقق الأعلى له عند 1.3377.

 

هذا وقد تابعنا عن الاقتصاد الأمريكي الكشف عن قراءة مؤشر ستاندرد آند بورز لأسعار المنازل والتي أظهرت تسارع وتيرة النمو بصورة فاقت التوقعات إلى 6.4% مقابل 6.2% في أيلول/سبتمبر الماضي، وجاء ذلك قبل أن نشهد صدور قراءة مؤشر ريتشوند الصناعي والتي قد أظهرت تقلص الاتساع بصورة فاقت التوقعات إلى 20 مقابل 30 في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.

 

ويأتي ذلك عقب ساعات من تصديق الرئيس الأمريكي في نهاية الأسبوع الماضي على مشروع قانون الضرائب الذي يقتدي بخفض الضرائب على الشركات الأمريكية في من 35% إلى 21% والذي تبلغ قيمته 1.5$ تريليون بالإضافة إلى تصديق ترمب آنذاك على مشروع قانون التمويل الحكومي.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى الدولار الأسترالي يوسع من خسائره بعد انخفاض كبير في تصريحات البناء

ما رأيك بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة