الين الياباني يواجه المزيد من الضعف مع المستويات القياسية للأسهم الأسيوية

الين الياباني يواجه المزيد من الضعف مع المستويات القياسية للأسهم الأسيوية
الين الياباني يواجه المزيد من الضعف مع المستويات القياسية للأسهم الأسيوية

انخفض الين الياباني خلال تداولات اليوم الخميس لليوم الثاني على التوالي وذلك في ظل ارتفاع مستويات الدولار بالإضافة إلى التعافي الكبير في مستويات الأسهم الأسيوية وتسجيلها أعلى مستوى في 10 سنوات.

 

الدولار الأمريكي وجد الدعم بعد محضر اجتماع البنك الفدرالي الذي شهد اجماع الأعضاء على استمرار الرفع التدريجي في أسعار الفائدة بالإضافة إلى التفاؤل بشأن تحقيق هدف التضخم على المدى المتوسط إلى الطويل.

 

من جهة أخرى فقد تراجع الطلب على الملاذ الآمن في الأسواق المالية في ظل تحسن البيانات الاقتصادية العالمية مما يزيد من فرص تعافي النمو الاقتصادي، ليزيد ذلك من ثقة المستهلكين ويضعف الطلب على الاستثمارات البديلة والملاذ الآمن مثل الين الياباني.

 

هذا وقد ارتفعت مؤشرات الأسهم الأسيوية لتسجل أعلى مستوى في 10 سنوات، حيث عادت الأسهم اليابانية إلى العمل بعد العطلات منذ بداية الأسبوع، ليرتفع مؤشر توبكس الأوسع نطاقا لأعلى مستوى منذ عام 1991 بينما تخطى ارتفاع مؤشر نيكاي 225 المستوى 2 %.

 

يتداول زوج الدولار مقابل الين الياباني حالياً عند المستوى 112.67 وذلك بعد ان افتتح جلسة اليوم عند المستوى 112.49 ليسجل أدنى مستوى عند 112.44 وقد سجل اعلى مستوى عند 112.77.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى الدولار الأسترالي يوسع من خسائره بعد انخفاض كبير في تصريحات البناء

ما رأيك بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة