ارتداد الجنية الإسترليني من أعلى مستوياته في عام نصف أمام الدولار خلال الجلسة الأمريكية

ارتداد الجنية الإسترليني من أعلى مستوياته في عام نصف أمام الدولار خلال الجلسة الأمريكية
ارتداد الجنية الإسترليني من أعلى مستوياته في عام نصف أمام الدولار خلال الجلسة الأمريكية

انخفضت العملة الملكية الجنيه الإسترليني خلال الجلسة الأمريكية لنشهد ارتدادها من مستوياتها منذ 24 من حزيران/يونيو من عام 2016 أمام الدولار الأمريكي ولتعد بصدد اختتام أطول مسيرات مكاسب يومية لها في شهرين بينما لا تزال تعد بصدد خامس مكاسب أسبوعية مع استقرارها أعلى حاجز 1.38 لكل دولار أمريكي عقب التطورات والبيانات الاقتصادية التي تبعنها اليوم الجمعة عن الاقتصاد البريطاني ونظيره الاقتصاد الأمريكي.

 

في تمام الساعة 05:00 مساءاً بتوقيت جرينتش تراجع زوج الجنية الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي بنسبة 0.30% إلى مستويات 1.3853 مقارنة بمستويات الافتتاحية عند 1.3894 بعد أن حقق الزوج أدنى مستوى له خلال تداولات الجلسة عند 1.3839، بينما حقق الأعلى له في عام ونصف عند 1.3945.

 

هذا وقد تابعنا عن الاقتصاد الملكي البريطاني صدور قراءة مبيعات التجزئة والتي أظهرت تراجعاً بنسبة 1.5% مقابل ارتفاع بنسبة 1.0% والتي عدلت من ارتفاع 1.1% في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، بخلاف التوقعات عند تراجع 0.8%، بينما أوضحت القراءة السنوية للمؤشر ذاته تباطؤ وتيرة النمو إلى 1.4% مقابل 1.5% في القراءة السنوية السابقة، بخلاف التوقعات التي أشارت لتسارع وتيرة النمو إلى 2.6%.

 

وفي نفس السياق، فقد  أظهرت القراءة الجوهرية لمؤشر مبيعات التجزئة (باستثناء وقود السيارات) تراجعاً 1.6% مقابل ارتفاع 1.1% في القراءة السابقة لشهر تشرين الثاني/نوفمبر، لتعد القراءة الحالية أسوء من التوقعات التي أشارت لتراجع 1.0%، بينما أوضحت القراءة السنوية الجوهرية للمؤشر ذاته تباطؤ وتيرة النمو إلى 1.3% مقابل 1.5% في القراءة السنوية السابقة، بخلاف التوقعات التي أشارت لتسارع وتيرة النمو إلى 2.6%.

 

على الصعيد الأخر، فقد تابعنا عن الاقتصاد الأمريكي الكشف عن قراءة الأولية لمؤشر جامعة ميشيغان لثقة المستهلكين والتي أظهرت انخفاضاً إلى 94.4 مقابل 95.9 في كانون الأول/ديسمبر، بخلاف التوقعات عند 97.0 مع انخفاض الأوضاع الاقتصادية الحالية وارتفاع التوقعات الاقتصادية خلال الشهر الجاري، بينما أوضحت المؤشرات الفرعية تجاه التضخم ارتفاع توقعات التضخم لعام واحد ولخمسة أعوام مقارنة بالشهر الماضي.

 

بخلاف ذلك، تتوجه أنظار المستمرين حالياً لما سوف يسفر عنه حديث أعضاء اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح كل من رئيس بنك أتلانتا الاحتياطي الفيدرالي رافائيل بوستيك وراندال كوارلز، بالإضافة إلى تطلع الأسواق لتصويت مجلس الشيوخ على خطة التمويل المؤقتة التي يتبنها الحزب الجمهوري الحاكم في لتفادي الإغلاق الحكومي في حال عدم تمرير مشروع القانون لحين تسوية النزاع حول الموازنة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى الدولار الأسترالي يوسع من خسائره بعد انخفاض كبير في تصريحات البناء

ما رأيك بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة