أخبار عاجلة

اختبار الجنية الإسترليني لمستويات 1.43 لكل دولار أمريكي لأول مرة في 19 شهراً خلال الجلسة الأمريكية

اختبار الجنية الإسترليني لمستويات 1.43 لكل دولار أمريكي لأول مرة في 19 شهراً خلال الجلسة الأمريكية
اختبار الجنية الإسترليني لمستويات 1.43 لكل دولار أمريكي لأول مرة في 19 شهراً خلال الجلسة الأمريكية

ارتفعت العملة الملكية الجنيه الإسترليني خلال الجلسة الأمريكية لنشهد اختبارها اليوم الخميس لمستويات 1.43 لكل دولار أمريكي لأول مرة منذ 24 من حزيران/يونيو من عام 2016 في أعقاب التطورات والبيانات الاقتصادية التي تبعنها عن الاقتصاد الملكي البريطاني ونظيره الاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصاد في العالم وبالتزامن مع فعليات الاجتماعات السنوية للمنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس والذي يدخل في يومه الثالث.

 

في تمام الساعة 05:17 مساءاً بتوقيت جرينتش ارتفع زوج الجنية الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي بنسبة 0.18% إلى مستويات 1.4268 مقارنة بمستويات الافتتاحية عند 1.4242 بعد أن حقق الزوج أعلى مستوى له في عام 19 شهراً عند 1.4345، بينما حقق الأدنى له خلال تداولات الجلسة عند 1.4215.

 

هذا وقد تابعنا عن الاقتصاد الملكي البريطاني الكشف عن قراءة مؤشر موافقات القروض العقارية بنحو 36.1 ألف متوافقة مقابل نحو 39.0 ألف متوافقة في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، لتعد بذلك القراءة الحالية أسوء من توقعات المحللين التي أشارت لارتفاعها إلى نحو 39.9 ألف متوافقة، وجاء ذلك قبل أن نشهد تصريحات رئيس الوزراء البريطانية تيريزا ماي حيال تطورات ملف خروج من الاتحاد الأوروبي وتصريحات وزير المالي البريطاني هاموند خلال فعليات مؤتمر دافوس الاقتصادي.

 

على الصعيد الأخر فقد تابعنا عن الاقتصاد الأمريكي صدور قراءة طلبات الإعانة الأسبوعية والتي أظهرت ارتفاعاً دون التوقعات إلى 233 ألف طلب مقابل 216 ألف طلب، بخلاف التوقعات عند 239 ألف طلب، قبل أن نشهد الكشف عن قراءة مؤشر مبيعات المنازل الجديدة والتي قد تظهر تراجعاً فاق التوقعات 9.3% إلى 625 ألف مقابل ارتفاع 15.0% عند 689 ألف بالتزامن مع أظهر قراءة المؤشرات القائدة تسارع وتيرة النمو إلى 0.6% مقابل 0.4% خلال كانون الأول/ديسمبر.

 

ونود الإشارة لأن اختبار الجنية الإسترليني لحاجز 1.43 لكل دولار أمريكي في 19 شهراً يأتي في أعقاب إغلاق الحكومة الأمريكي لثلاثة أيام قبل أن يتوصل الكونجرس في مطلع الأسبوع لاتفاق حيال خطة تمويل مؤقتة للحكومة حتى الثامن من شباط/فبراير المقبل وتصديق الرئيس الأمريكي دونالد عليها، ذلك بالإضافة لفرض ترامب يوم أمس الثلاثاء رسوماً جمركية على واردات الغسالات والوحدات الشمسية تبدأ من 20% وتصل إلى 50%% إذا ما تخطي عدد الغسالات 1.2 مليون.

 

تلك خطوة اعتبرها المراقبون للمشهد بأنها خطوة أولى ضمن سلسة أوسع من القيود التجارية المزمع فرضها من قبل والتي اعترض عليها العديد من الشركات المصدرة العالمية، ويذكر أن وزير الخزانة الأمريكي ستيفن مينوتشن قد نوه على هامش مؤتمر دافوس الاقتصادي يوم أمس الأربعاء أن انخفاض قيمة الدولار يصب في صالح النشاط التجاري والاقتصاد المحلي لبلاده، كما أكد أيضا اليوم على تلك التصريحات معرباً عن اعتقاده بأن الرئيس الأمريكي ترامب يشاركه نفس الرأي بخصوص الدولار.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى الدولار الأسترالي يوسع من خسائره بعد انخفاض كبير في تصريحات البناء

ما رأيك بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة