السعودية | الأمير خالد بن سلمان يدعو للالتزام بآلية تسريع اتفاق الرياض

السعودية | الأمير خالد بن سلمان يدعو للالتزام بآلية تسريع اتفاق الرياض
السعودية | الأمير خالد بن سلمان يدعو للالتزام بآلية تسريع اتفاق الرياض


استقبل الأمير خالد بن سلمان بن عبدالعزيز نائب وزير الدفاع السعودي في الخميس رئيس مجلس النواب اليمني سلطان البركاني، وأعضاء هيئة رئاسة المجلس، ومستشاري رئيس الجمهورية اليمنية.

وبحسب ما جاء على وكالة الأنباء "واس"، قدم المسؤولون اليمنيون الشكر والتقدير للقيادة السعودية "على ما توليه من عناية واهتمام باليمن ودعم لحكومته الشرعية والشعب اليمني ولما تقوم به من مبادرات خيّرة"، وكان آخرها الجهود التي قادها ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان لإنجاز اتفاق الرياض ووضع الآلية التنفيذية لتسريع تطبيقه.

من جانبه، عبر نائب وزير الدفاع عن "تقدير المملكة للدور الإيجابي" الذي قام به رئيس الجمهورية اليمنية وحكومته والمجلس الانتقالي الجنوبي "والدور البناء والمثمر الذي قام به رئيس مجلس النواب اليمني، وأعضاء هيئة رئاسة المجلس، ومستشارو رئيس الجمهورية اليمنية لدعم الجهود التي أدت إلى التوصل إلى آلية تسريع تنفيذ اتفاق الرياض والبدء في تنفيذها"، راجياً أن "يتم الالتزام بما تم الاتفاق عليه"، مؤكداً أن "تجاوبهم كان إدراكاً منهم بالمسؤولية الوطنية التي نستشعرها ونثمنها لهم".

وقال إن توجيهات ولي العهد السعودي ومتابعته المستمرة "نابعة من حرص قيادة المملكة على الشعب اليمني الشقيق وحكومته ودعمه في كل المجالات".

وحضر اللقاء سفير خادم الحرمين الشريفين لدى والمشرف العام على البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن السفير محمد بن سعيد آل جابر ومدير عام مكتب نائب وزير الدفاع هشام بن عبدالعزيز بن سيف وأعضاء الفريق السياسي.

وكانت السعودية قد قدمت للحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي، آليةً لتسريع تنفيذ اتفاق الرياض. وتتضمن الآلية استمرار وقف إطلاق النار بين الحكومة الشرعية والمجلس الانتقالي، إضافة لتخلي الأخير عن الإدارة الذاتية.

كما تتضمن آلية تسريع تنفيذ اتفاق الرياض، تشكيل حكومة يمنية بالتناصف بين الشمال والجنوب، وتكليف رئيس الوزراء اليمني بتشكيل حكومة كفاءات، خلال ثلاثين يوما على أن تباشر الحكومة الجديدة مهامها في العاصمة المؤقتة بعدن، فضلا عن تعيين محافظ ومدير أمن جديدين لمحافظة عدن.

كذلك شملت الآلية خروج القوات العسكرية من عدن، وفصل قوات الطرفين في أبين.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى