القحطاني لحمد بن جاسم: ألستم من قدم الورود لبيريز؟

القحطاني لحمد بن جاسم: ألستم من قدم الورود لبيريز؟
القحطاني لحمد بن جاسم: ألستم من قدم الورود لبيريز؟

بعد أن أعاد رئيس مجلس الوزراء القطري السابق، ووزير الخارجية حمد بن جاسم، تنشيط حسابه على قبل يومين، بدأ بالتغريد ناشراً اتهامات وأخبار مخالفة للوقائع.

ومساء الجمعة رد المستشار بالديوان الملكي السعودي والمشرف على مركز الدراسات والشؤون الإعلامية، #سعود_القحطاني حمد بن جاسم وما ساقه عن نصائح وجهها المسؤول القطري السابق للعرب لكي لا يتنازلوا عن الحقوق الفلسطينية.

وقال القحطاني على حسابه في تويتر: "أنت تنصح العرب أن لا يتنازلوا عن الحقوق في مدينة بـ"الذات"! ألستم أول من طعن مبادرة السلام العربية بالظهر؟ ألستم أول من قام بالتطبيع ورفعتم العلم الإسرائيلي بقطر فكنتم حصان طروادة الذي هدم عملية السلام؟ ألستم من أجبر فتيات على تقديم الورود لبيريز؟ قليلًا من الخجل!

وكان #حمد_بن_جاسم ادعى في تغريدة مسائية على تويتر أنه نصح القادة العرب ألا يتنازلوا عن الحقوق الإسلامية والفلسطينية في #القدس تحديداً.

إلى ذلك، تابع القحطاني مفنداً ادعاءات حمد، قائلاً: "أنت قلت للقذافي في التسجيل الذي اعترفت بصحته أن علاقتكم مع هي للضغط على . وهل علاقتكم الحالية وتطبيعكم المستمر حتى وصل لمستوى أندية المدارس هو للصالح الفلسطيني؟ كان الكبار يسكتون على أكاذيبك لأنهم يعاملونك كـ"مراهق سياسي" أما الآن فنقول: وإن سفاه الشيخ لا حلم بعده."

 

يذكر أن مساء الخميس أيضاً رد القحطاني على وزير الخارجية القطري السابق، مذكراً بكم المواقع والحسابات القطرية الوهمية التي لا تهدف سوى إلى محاولة التشويش على الدول الخليجية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى الإمارات: مسارات الرحلات لن تتغير بعد "استفزاز قطر"
يلفت موقع نافذة العرب إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على إحترام الأصول واللياقات في التعبير.