أخبار عاجلة
موسى حجيج مجدداً إلى أسوار النجمة -
تفاصيل جديدة مثيرة بشأن اكتشاف “التيتانيك” -
اتصالات تطلق باقات جديدة لخط الفاتورة -
فيفو تكشف عن نسخة بشاشتي عرض من Vivo Nex -
إطلاق نار في وسط مدينة ستراسبورغ -
بيار داغر يعامل في سوريا معاملة الفنان الوطني -
كيف احتفلت حليمة بولاند بعيدها؟ (فيديو) -
ريفي يستذكر فرنسوا الحاج: ضابط شجاع -

دليل مواقع الفيصل

مجوهرات ديان

شات لبنان

7 نصائح للأشخاص الذين يعانون من الـ"الارتجاع المريئي"

7 نصائح للأشخاص الذين يعانون من الـ"الارتجاع المريئي"
7 نصائح للأشخاص الذين يعانون من الـ"الارتجاع المريئي"

| نشر موقع "ستيب تو هيلث" الأمريكي تقريرا استعرض من خلاله جملة من النصائح التي تساعد على السيطرة على مرض ارتجاع المريء، الذي يصاحبه إحساس بالحرقة والألم في المعدة أحيانا.


وقال الموقع في تقريره الذي ترجمته "عربي21" إن "الأسباب التي تساهم في تطور مرض ارتجاع المريء، الذي يعود أساسا إلى الإفراط في إنتاج الأحماض في المعدة التي تسبب بدورها التهابات وتضعف العضلات المحيطة بالجزء السفلي من المريء، جد مختلفة".


ويعتبر التدخين وشرب الكحول، فضلا عن شرب القهوة والمنشطات الأخرى، من أهم الأسباب التي تؤدي إلى تطور هذا المرض. والجدير بالذكر أن اتباع نظام غذائي صحي يساعد على إبقاء الجهاز الهضمي تحت السيطرة، يعد مفتاحا للحد من تطور هذا المرض.


وذكر الموقع، أولا، أن شرب عصير الصبار يعد من أهم العلاجات لمرض ارتجاع المريء نظرا لاحتوائه على مواد مسكنة ومضادة للحموضة.


كما يعمل الصبار على التقليل من الأحماض في الجهاز الهضمي واستعادة درجات الحموضة المناسبة. بالإضافة إلى ذلك، يحتوي الصبار على مضادات للالتهاب تقلل من تهيج والتهاب جدار المعدة، ويعد تناول الصبار عنصرا مهما إذا كنت ترغب في منع حدوث مضاعفات مثل القرحة والتهاب المعدة.


وأكد الموقع، أنه من الضروري الحد من استهلاك الأطعمة والمشروبات التي تسبب تهيجا وتزيد من إفرازات الأحماض في المعدة، حيث تعتبر اللحوم المصنعة والدقيق المكرر، فضلا عن الحلويات والمعجّنات والتوابل الحارة والقهوة وغيرها من مصادر الكافيين الأخرى، من الأطعمة التي تؤدي إلى الإصابة بارتجاع المريء والتي يجب تجنب استهلاكها.

وأورد أن تناول خمس وجبات طبيعية يوميا يرتبط ارتباطا وثيقا بمحاربة أعراض ارتجاع المريء نظرا لأن تناول كميات قليلة من الأطعمة تساعد على تسهيل عملية الهضم وإنتاج كمية أحماض أقل.


وأضاف أن تناول الطعام ببطء ومضغه بشكل جيد يعد جزءا مهما من علاج مرض ارتجاع المريء. وعلى الرغم من أن العديد من الأشخاص يتغاضون عن مثل هذه النصيحة، إلا أن ابتلاع الطعام دون مضغه يصعب من عملية الهضم ويزيد من مستويات أحماض المعدة.


وأوضح، أن تناول أطعمة غنية بـ"البروبيوتيك" التي تحتوي على البكتيريا الحية، يساعد على الحفاظ على توازن درجة حموضة المعدة. وعندما تتسبب أحماض المعدة في ظهور مرض ارتجاع المريء، من الأفضل زيادة استهلاك "البروبيوتيك" الذي يمكن أن تجده في أطعمة على غرار اللبن الطبيعي والفطر الهندي.


وأردف أن إضافة قطرات من الليمون إلى الماء الدافئ وشربه على معدة خاوية يعد من أقدم العلاجات المنزلية لمرض ارتجاع المريء. 


وتعتبر هذه الطريقة جيدة جدا لعملية الهضم، كما يساعد تأثيرها القلوي على الحد من ظهور الأحماض ويساعد جسمك على هضم الطعام بشكل أفضل.


ولفت إلى أن تناول الطعام قبل النوم مباشرة يعتبر من العادات السيئة التي تزيد من إنتاج أحماض المعدة مما يتسبب في حدوث مشاكل في الجهاز الهضمي، لذلك من الأفضل عدم تناول الطعام قبل ثلاث ساعات من الذهاب إلى الفراش.


وفي الختام، تطرق الموقع إلى أهمية اتباع هذه النصائح وضرورة التعامل مع التوتر وتجنب التدخين للحد من تطور هذا المرض. وفي حال لم يحدث أي تحسن، فيجب مراجعة الطبيب للتعرف أكثر على الأسباب المرتبطة بذلك.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى لاستهلاك هذه المأكولات المليئة بالكربوهيدرات

هل سيتم تشكيل الحكومة قبل نهاية السنة؟

الإستفتاءات السابقة

لينكات سيو