أخبار عاجلة
اليمن | اليمن.. مسودة قرار بريطاني تدين صواريخ الحوثي -
الحريري لن يستجيب لرغبة “حزب الله” -
تنازل الأطراف يحل العقدة الحكومية -
باسيل سعى إلى سحب زوجة الصفدي   -
إرجاء إعلان جبل الريحان محمية: 6 أشهر إضافية للمرامل! -
كهرباء زحلة: الفاتورة عادت فاتورتين لكن “بسعر أقل” -

اكتشاف مواد في الفواكه والخضر تبطئ التقدم في العمر

اكتشاف مواد في الفواكه والخضر تبطئ التقدم في العمر
اكتشاف مواد في الفواكه والخضر تبطئ التقدم في العمر

| كشفت دراسة جديدة عن وجود منتجات ثانوية موجودة بشكل طبيعي في الفواكه والخضروات قد تساعد الناس على العيش أطول وبصحة أكبر.


درس باحثون في معهد سكريبس للأبحاث ومايو كلينيك ما إذا كان الفيسيتين وهو عامل تلوين قد يطيل الحياة ونشرت نتائج الدراسة في مجلة EBioMedicine في 29 من أيلول/ سبتمبر وأظهرت الدراسة أنه قد يطيل من الحياة ما يقارب بـ 10 %.


وقالت لورا نيدرهوروفر مديرة معهد علم الأحياء في الشيخوخة والأيض في جامعة مينيسوتا: "نحن نبحث عن عقاقير يمكن أن تقتل الخلايا المتشيخة التي تكون شديدة السمية لأجسادنا وتتراكم مع تقدمنا في العمر، تبين أن الفيسيتين هو منتج طبيعي يمكننا من إظهار هذه الخلايا المتشيخة بشكل انتقائي وفعال للغاية".


وتمر الخلايا عبر الشيخوخة الخلوية بعدة مراحل تصل إلى مستوى معين من الضرر كلما كان الإنسان يتقدم في العمر، عندما يكون الشخص صغيرا فإن جهاز المناعة لديه قادر على إزالة هذه الخلايا المتشيخة ولكن كلما كان الشخص أكبر سنا كلما كان من الصعب على جسمه أن يزيل هذه الخلايا بشكل فعال.


عندما تتراكم هذه الخلايا يمكن أن تسبب التهابا وتحرر الإنزيميا التي يمكن أن تؤدي إلى تدهور الأنسجة.


فيسيتين هو سينوليتيك وهو نوع من الأدوية التي يمكن أن تقضي على الخلايا المشتيخة ولاختبار فعاليتها قام الباحثون بتجربتها على الفئران المتقدمة في العمر.

 

وقال بول روبنز من جامعة مينيسوتا: "لقد طالت عمر الفئران وتحسنت صحتها بنسبة 10% وهذا أمر رائع".


ويمثل المدى الصحي للأشخاص بفترة حياة الشخص التي يعيش بها وهو يتمتع بصحة جيدة وليس مجرد العيش "يمكن استخدام هذه الجرعة بشكل متقطع حتى تحصل على الفائدة".


اختبر الفريق أيضا الفسيتين على الأنسجة الدهنية البشرية في المختبر لمعرفة كيف يتفاعل الدواء مع الخلايا البشرية وليس فقط خلايا الفئران بما أنهم كانوا قادرين على تقليل الشيخوخة في الأنسجة الدهنية البشرية يعتقد العلماء أنه من المرجح أنه يعمل على البشر ومع ذلك فإن كمية الفسيتين في الفواكه والخضراوات لا تكفي للحصول على هذه الفوائد لا يزال العلماء يعملون لإيجاد الجرعة المناسبة.

 

ووجدت دراسة نشرت في Nature Medicine في حزيران/ يونيو الماضي أن الفسيتين يمكن أن يحسن من الوظائف الجسدية في سن الشيخوخة، ويخضع حاليا لتجارب إكلينيكية في مايو كلينيك ومن الممكن أن يكون متاحا للناس لمعالجة الخلايا المتشيخة في العامين المقبلين.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى أعراض تنذر بتسمم طفلك