أخبار عاجلة
اليمن | اليمن.. مسودة قرار بريطاني تدين صواريخ الحوثي -
الحريري لن يستجيب لرغبة “حزب الله” -
تنازل الأطراف يحل العقدة الحكومية -
باسيل سعى إلى سحب زوجة الصفدي   -
إرجاء إعلان جبل الريحان محمية: 6 أشهر إضافية للمرامل! -
كهرباء زحلة: الفاتورة عادت فاتورتين لكن “بسعر أقل” -

ما هي متلازمة المعطف الأبيض؟

ما هي متلازمة المعطف الأبيض؟
ما هي متلازمة المعطف الأبيض؟

يجد بعض الناس أن ضغطهم الدموي طبيعي في المنزل ولكنه يرتفع قليلًا عندما يكونون في عيادة الطبيب، تعرف هذه الظاهرة باسم تأثير أو متلازمة المعطف الأبيض، واكتسبت هذه المتلازمة اسمها من كون الأطباء وأفراد الطاقم الطبي غالبًا ما يرتدون معاطف بيضاء في أماكن عملهم.

قراءة قيمة ضغط الدم الطبيعي هي حوالي 120/80 mmhg وأي قيمة فوق هذه القيمة تعتبر ارتفاعًا في ضغط الدم.

قد تؤدي متلازمة المعطف الأبيض إلى قراءة قيمة ضغطك الدموي أعلى مما هي عليه بشكل طبيعي.

ارتفاع التوتر الشرياني المرتبط بالمعطف الأبيض وارتفاع التوتر الشرياني التقليدي:

ارتفاع التوتر الشرياني المرتبط بالمعطف الأبيض هو ارتفاع في الضغط الدموي الذي يحدث فقط في عيادة الطبيب أو في أي بيئة طبية ويغيب في الأماكن والبيئات الأخرى، أما ارتفاع التوتر الشرياني التقليدي هو ارتفاع في الضغط الدموي يحدث في عدة حالات وليس عند التواجد في البيئة الطبية فقط.

ومن بين أولئك الأشخاص الذين يكون ضغطهم الدموي مرتفع في عيادة الطبيب؛ حوالي 15-30% منهم قد يكون لديهم ارتفاع التوتر الشرياني المرتبط بالمعطف الأبيض، وتعرضك لتأثير المعطف الأبيض لا يعني بالضرورة أنه لديك ارتفاع توتر شرياني عام.

وبالمثل، فبعض الناس المصابين بارتفاع التوتر الشرياني لا يكون ضغطهم الدموي مرتفعًا دائمًا في عيادة الطبيب؛ وهذه الحالة تدعى بارتفاع التوتر الشرياني المقنع أو الخفي، وتحدث عندما تكون قراءة الضغط الدموي للمريض في عيادة الطبيب ضمن الحدود الطبيعية ولكنها مرتفعة خارج العيادة.

الأسباب:

ليس من الغريب أن تشعر بالقليل من القلق عند زيارتك لعيادة طبية، وهذا القلق المتزايد من الممكن أن يرفع قيم الضغط الدموي الخاصة بك.

ارتفاع التوتر الشرياني المرتبط بالمعطف الأبيض يسبب زيادات مؤقتةً في قيم الضغط الدموي، وفي حين أن الأمر قد لا يبدو خطيرًا في حال كان يحدث في أوقات معينة فقط إلا أن بعض الأطباء يعتقدون أن ارتفاع التوتر الشرياني المرتبط بالمعطف الأبيض من الممكن أن يكون إشارةً إلى ارتفاع توتر شرياني حقيقي، وفي الحقيقة فإن إحدى الدراسات وجدت أن الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع التوتر الشرياني المرتبط بالمعطف الأبيض لديهم خطر متزايد لحدوث:

  • السكتات والجلطات.
  • النوبات القلبية.
  • قصور القلب.
  • الاضطرابات القلبية الوعائية الأخرى.

ووجدت دراسة أخرى أن الموت نتيجة الأمراض القلبية كان مرتبطًا بشكل كبير بارتفاع التوتر الشرياني المرتبط بالمعطف الأبيض.

ومن أجل هذه الأسباب فإنه من المهم الوصول إلى التشخيص الصحيح واتخاذ القرار المناسب فيما إذا كان المريض يحتاج إلى علاج لضغطه الدموي المرتفع.

أسباب أخرى لارتفاع التوتر الشرياني:

إن الطبيب الذي يرتدي معطفًا أبيض ليس هو السبب الوحيد لارتفاع الضغط الدموي الذي يحدث في فترات معينة فقط، فبعض الأشخاص يختبرون لحظات من ارتفاع الضغط الدموي نتيجة لمجهودات أخرى مثل العمل أو الحالات الطارئة أو عدم تناول أدوية الضغط الدموي لعدة أيام.

تناول الأطعمة الحاوية على نسبة عالية من الصوديوم أو استهلاك كميات كبيرة من الكافيين قد يؤدي أيضًا إلى زيادة مؤقتة في قيم الضغط الدموي للشخص.

في الوقت الذي يمكن أن يعود فيه الضغط الدموي للمريض إلى الطبيعي بمجرد زوال المسبب إلا أن زيادة الضغط الدموي من الممكن أن تبقى مدعاة للقلق، الزيادة المؤقتة في الضغط الدموي سواءً أكانت نتيجة التواجد في عيادة الطبيب أو لسبب آخر، من الممكن أن تسبب إجهاد وأذية العضلة القلبية، وفي حال حدثت هذه الزيادة المؤقتة في الضغط الدموي لفترة طويلة من الوقت من الممكن أن تصبح الأذية القلبية أكثر شدةً.

التغلب على متلازمة المعطف الأبيض:

إن معرفة أن الضغط الدموي للمريض من الممكن أن يرتفع في عيادة الطبيب؛ قد تصبح عاملًا محفزًا لبعض المرضى، وبمعنى آخر فقد يؤدي خوفهم من أن يحصلوا على قراءة عالية لضغطهم الدموي إلى وصولهم لدرجة من القلق كافية لزيادة قيمة الضغط الدموي.

قبل أن يحيط كم جهاز الضغط بذراعك، ابق هذه النصائح في ذهنك من أجل الحصول على قراءة طبيعية:

الاسترخاء: في حال كنت تشعر بالقلق أو الخوف عند جلوسك من أجل قياس ضغطك الدموي، فعليك أن تطلب من طبيبك أو ممرضك أن يتنظر قليلًا حتى تهدأ ثم يقوم بعدها بقياس ضغطك الدموي.

الانتقال إلى منطقة مختلفة: أحيانًا تكون مناطق الفرز في أماكن تواجد عيادات الأطباء مزدحمةً بالمرضى وموظفي العيادات، اطلب من طبيبك أن تنتقل إلى مكان أكثر هدوءًا في حال كان ذلك ممكنًا، اذهب إلى مكان بعيد عن أي شخص آخر؛ ما يمكنك من الحصول على قياس أكثر دقةً.

درب نفسك على تخفيف التوتر: حاول إيجاد طريقة تساعدك على الاسترخاء والهدوء حين تكون قلقًا أو متوترًا، مثلًا، حاول أن تتنفس بشكل عميق وأن تزفر ببطء، تنفس عدة مرات بهذه الطريقة قبل أن تقيس ضغطك الدموي، قد يكون مفيدًا أيضًا أن تحاول قراءة قصيدة في عقلك لمساعدتك على الاسترخاء.

غير الحديث: الحديث خلال قياس ضغطك الدموي يقوم بتشتيت انتباهك عن الفحص ويحسن من نتيجة القراءة، ومع ذلك بالنسبة للأخرين فإن الجلوس بشكل هادئ دون أي حديث، من الممكن أن يكون مساعدًا على الاسترخاء بشكل أفضل، عليك أن تجرب عدة طرق لكي ترى ما الذي يمكن أن يساعدك.

كيف يتم تشخيص ارتفاع التوتر الشرياني:

في حال كانت قيمة ضغطك الدموي عاليةً فقد يطلب منك طبيبك أن تعود لكي تفحص ضغطك الدموي مرةً أخرى بعد عدة أسابيع أو أشهر، ومع ذلك فإن ضغطك الدموي قد يرتفع تحت تأثير المعطف الأبيض مرةً أخرى.

ومن أجل تجنب هذا، قد يقترح طبيبك عليك أن تقوم بأخذ قراءات لضغطك الدموي بعيدًا عن عيادة الطبيب، وهنا فأنت لديك خيارات:

جهاز قياس الضغط المنزلي: بإمكانك شراء قياس ضغط دم منزلي، قم بالذهاب لأي شركة تجهيزات طبية أو صيدلية واطلب المساعدة في العثور على الجهاز والكم المناسبين (فأكمام جهاز الضغط غير المناسبة لك من الممكن أن تؤدي إلى قراءات غير صحيحة في قيم ضغطك الدموي) وباستخدام هذا الجهاز بإمكانك أخذ قياسات منتظمة لضغطك الدموي والقيام بتسجيلها لكي يراها طبيبك.

جهاز قياس الضغط الدموي المحمول أو الجوال: يتم وصلك بهذا الجهاز لمدة 24-48 ساعةً ويقوم هو بقياس ضغطك الدموي خلال 20-30 دقيقةً أثناء ما يعرف بنافذة المراقبة.

يمكن لكلا الجهازين أن يساعدا طبيبك في معرفة كيف يستجيب ضغطك الدموي لأنشطتك اليومية، ومن الممكن أن يكون جهاز قياس الضغط الدموي المحمول أو الجوال مفضلًا أكثر لأنه يمكنه أن يأخذ قياسات للضغط الدموي خلال الأنشطة المختلفة مثل النوم والتمارين الرياضية.

ووجدت إحدى الدراسات أنه لا فرق بين الجهازين فيما يتعلق بالدقة.

العلاج:

في حال استمر ارتفاع ضغطك الدموي حتى بعد الاسترخاء فعليك أن تتحدث مع طبيبك عن الخيارات المتاحة أمامك، معظم الأطباء لن يقوموا بتشخيص ارتفاع التوتر الشرياني بالاعتماد على قياس عالٍ واحد.

وصف دواء لارتفاع التوتر الشرياني بالاعتماد على قياس عالٍ واحد للضغط الدموي قد يؤدي لمشكلات خطيرة منها انخفاض الضغط الدموي الذي يحدث عندما ينخفض ضغطك الدموي بشكل كبير، وعندها قد تشعر بالتعب أو الدوار أو حتى تغيب عن الوعي نتيجةً لانخفاض الضغط الدموي.

وبدلًا من أن يضع التشخيص، قد يطلب منك طبيبك أن تعود عدة مرات خلال الأسابيع القليلة التالية لمراقبة قيم ضغطك الدموي، وهذا بالطبع من الممكن أن يجعل تأثير المعطف الأبيض يظهر مرةً أخرى، وهنا عليك الحديث مع طبيبك حول خيارات أخرى لمراقبة قيم ضغطك الدموي.

التخلّص من تأثير المعطف الأبيض:

قد تؤدي زيارتك لعيادة الطبيب إلى زيادة مؤقتة في قيم ضغطك الدموي وهذا ليس دائمًا دليلًا على مشكلة خطيرة، إلا أنه يستحق المراقبة.

ومع الوقت، الزيادة المؤقتة في الضغط الدموي لدى عيادة الطبيب وفي الأماكن الأخرى من الممكن أن تؤذي قلبك وهذا قد يزيد من خطورة حدوث أمراض أكثر خطورةً لديك.

في حال كنت قلقًا بشأن قيم ضغطك الدموي تحدث إلى طبيبك وكلاكما باستطاعتكما الوصول إلى التشخيص المناسب والاعتماد على الطريقة الأفضل لعلاجه.


  • ترجمة: أنس حاج حسن
  • تدقيق: أحلام مرشد
  • تحرير: صهيب الأغبري

المصدر: أنا أصدق العلم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى أعراض تنذر بتسمم طفلك