المطهرات في المستشفيات وخطر الانسداد الرئوي المزمن، اسألوا الممرضات!

الاستخدام المنتظم للمطهرات مرتبط بخطر عالي لتطور الداء الرئوي الانسدادي المزمن COPD)) بحسب بحث جديد ينظر في مدى تفشيّ المرض عند أكثر من 55.000 ممرضة في ..

أخبرت الدكتورة أوريان دوماه في مؤتمر طبي أنَّ التعرُّض المتكرّر للمطهرات عند تنظيف السطوح واستخدام مواد كيميائيَّة محدَّدة في المطهرات مرتبط بزيادة خطر الإصابة بال COPD بنسبة 22% إلى 32%.

 

قامت الدكتورة دوماه وزملائها بتحليل المعطيات من 55.185 ممرضة مُدرج اسمها في الدراسة الأمريكيَّة الثانية لصحَّة الممرضات والتي بدأت عام 1989.

فأولئك الممرضات كن مزاولات للمهنة وبدون قصة مرضية لاصابة بمرض COPD عام 2009 وتتم متابعتهم لثمانية أعوام تقريبًا حتى عام 2017، وخلال تلك الفترة تم تشخيص 663 ممرضة بمرض ال COPD.

ونُظِمت النتائج حسب العوامل التي تؤثّر عليها كالتدخين والعمر ومنسب كتلة الجسم BMI والعرق..

تقول الدكتورة دوماه: – «وجدنا أنَّ الممرضات اللواتي يستعملنَ المطهرات لتنظيف الأسطح بشكل منتظم على الأقل مرة أسبوعيًّا لديهم خطر زائد للإصابة بال COPDبنسبة 22%، وكانَ هناك اقتراح لوجود رابط بينَ الاستخدام الأسبوعيّ للمطهرات لتنظيف الأدوات ومرض ال COPD لكنَّ هذا الاقتراح كان غير ذي دلالة إحصائيا»..

نظر الباحثون في خطر التعرُّض لمطهرات محددة كالغلوتر ألدهيد وبيروكسيد الهيدروجين والكحول والمبيضات ومركبات الأمونيوم الرباعية المستخدمة للتطهير منخفض المستوى للسطوح كالأرضيات والأثاث.

 

وكلّ ما ذُكِرَ كان مرتبط بزيادة في خطر الإصابة بال COPD بنسبة 24% الى 32%.

تقول الدكتورة دوماه:» في دراستنا، 87% من الممرضات استخدمن المطهرات لتنظيف السطوح أسبوعيًّا و19% استخدمن المطهرات لتنظيف الأدوات الطّبّيَّة أسبوعيًّا« .

ربطت دراسات سابقة بينَ التعرض للمطهرات ومشاكل التنفس كالرَّبو بين العاملين في مجال الصحة.

تقول الدكتورة دوماه: «التأثيرات الكامنة للمطهرات على مرض ال COPD لم تلقَ الكثير من الاهتمام على الرَّغم أنَّ دراستين أوروبيتين قد أظهرتا خطورتها، نحن ومن صرَّح عن الرَّابط بينَ المطهرات والمرض وأول من تحرَّى عن مواد كيميائيَّة محدَّدة قد تكون وراء تلكَ العلاقة.

 

تلك النتائج تمهيديَّة ويجب القيام بأبحاث أخرى ويجب التحرّي بالتحديد عن تأثير التعرض المهني على ال COPD وتوضيح دور كل مطهّر على حدي ونحن نأمل أن نلقى تمويلًا من مركز التحكُّم بالأمراض والوقاية منها في الولايات المتّحدة لكي يستمرّ في هذا العمل..

بعض هذه المطهرات كالمبيضات ومركّبات الأمونيوم الرباعيَّة تستخدم بشكل شائع في المنازل وتأثير استعمالها المنزليّ على مرض ال COPD غير معروف. بعض الدراسات وجدت رابط بين استعمالها والإصابة بمرض الرَّبو «.

تؤكّد الدكتورة دوماه أنها لا تستطيع إظهار أن المطهرات لها تأثير على مرض ال COPD بل تؤكّد فقط وجود رابط بين بعض المطهّرات والاصابة بالمرض.

 

  • ترجمة: طارق برهوم
  • تدقيق: يحيى أحمد
  • تحرير: ياسمين عمر
  • المصدر

المصدر: أنا أصدق العلم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق علميًا هل يمكن لثدي الرجل انتاج الحليب؟
التالى برمجة أجسام مضادة لمهاجمة سلالات فيروس العوز المناعي البشري

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة

إعلانات مدفوعة