أخبار عاجلة
8 حلول سهلة لمشكلة تورّم القدمين أثناء الحمل -
ترامب: إن كان من متورط في مقتل خاشقجي فهو بن سلمان -
الحريري متفائل بإنجاز حكومته خلال يومين   -
عون لن يرضى بالذكرى الثانية لانتخابه بدون حكومة -
العقدة الدرزية لا تزال موجودة -
“غرينبيس”: هذه هي الشركات المسببة للتلوث البلاستيكي -
معمل دير عمار: سرطان ومواسم مضروبة…وتسرّب نفطي -
جولة باسيل: زراعة وعقوبات و«عودة سوريا إلى العرب» -
اقتراح قانون من رياشي وعدوان لدعم الصحف -
مصادر الحريري: لا مكان “للسنة المستقلين” -

لماذا يسيل أنفك عندما يبرد الطقس؟

لماذا يسيل أنفك عندما يبرد الطقس؟
لماذا يسيل أنفك عندما يبرد الطقس؟

قد تفقد ما يزيد عن كوب من السوائل من خلال أنفك يوميًا
يتعرض 50-90% من الناس إلى سيلان الأنف أثناء الطقس البارد.

ويسمى ذلك التهاب الأنف الذي يُحفزه البرد. وتزيد هذه الاحتمالية في مرضى الربو والأكزيما وحمى القش.

يجعل الأنف الهواء الذي نتنفّسه دافئًا ورطبًا كي لا يؤذي خلايا رئتيك.

فعندما تستنشق الهواء في درجات الحرارة المتجمدة فإن أنفك يجعله دافئًا وترفع حرارته إلى 26 أو 30 درجةٍ مئوية.

وتبلغ نسبة الرطوبة في الهواء عندما يصل إلى نهاية الأنف 100% بغض النظر عن درجة الحرارة الخارجية.

ويبين ذلك فعالية الأنف في تدفئة الهواء الذي نتنفسه وترطيبه قبل وصوله إلى الرئتين.

والسؤال الآن، كيف تفعل ذلك؟ الهواء البارد الجاف يحفز الأعصاب الموجودة داخل الأنف فترسل إشارات إلى الدماغ.

فيستجيب الدماغ من خلال زيادة التروية الدموية إلى الأنف ما يؤدي إلى تدفئة الهواء الذي يمر خلاله.

وتُحَفَز الأنف أيضًا كي يفرز مزيدًا من الإفرازات من خلال الغدد المخاطية مما يؤدي إلى ترطيب الهواء.

ويحفز الهواء البارد الجاف خلايا الجهاز المناعي التي تسمى الخلايا الصارية في الأنف.

والتي تحفز إفراز المزيد من السوائل في الأنف لزيادة ترطيب الهواء.

فقد تفقد 300-400 ميلي لتر من السوائل عبر أنفك يوميًا خلال أداءها هذه الوظيفة.

فقدان الحرارة والسوائل أمران متلازمان.

إذ إن تدفئة الهواء في التجاويف الأنفية يعنى أن درجة حرارة الغشاء المبطن لها تصبح أقل من درجة حرارة الجسم الداخلية.

وفي الوقت ذاته تتبخر السوائل لترطيب الهواء.

وتحتاج عملية التبخر إلى درجة حرارةٍ عالية تحصل عليها من الأنف فتنخفض درجة حرارتها بالتبعية.

ونتيجة لذلك تزداد التروية الدموية للأنف.

لتعويض الحرارة المفقودة أثناء عملية تدفئة الهواء.

ويعد تحقيق هذا التوازن أمرًا صعبًا.

لذا عندما يعمل هذا النظام التعويضي أكثر من المطلوب تزداد السوائل والرطوبة الناتجة عنها ما يؤدي إلى سيلان الأنف.

وتكون الخلايا الصارية أكثر استجابةً في مرضى الربو والحساسية وتحدث التغيرات في الاوعية الدموية لديهم أسرع من غيرهم.

ولذا فإن الهواء البارد قد يحفز احتقان الأنف والعطس لديهم.

والعلاج بسيط ويتلخص في استخدام المناديل، ويمكن أيضًا استخدامات بخاخات الأنف التي تحتوي على مضادات الكولين ومضادات الالتهابات مثل الأتروبين والإبراتروبيم والتي أظهرت بعض النجاح خلال تجاربها.


  • ترجمة: محمد السيد الشامي
  • تدقيق: م. قيس شعبية
  • تحرير: ناجية الأحمد
  • المصدر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق سرطان القضيب: الأسباب والأعراض وسبل العلاج
التالى نوبل للطب لأمريكي وياباني عن دورها في مواجهة السرطان
يلفت موقع نافذة العرب إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على إحترام الأصول واللياقات في التعبير.

دليل مواقع الفيصل

الدراسة في بلاروسيا

 
‎مجموعة نافذة العرب‎
Facebook Group · 32,719 members
إنضم للمجموعة
إنضم لمجموعة نافذة العرب على فيسبوك
 
 

شات كتابي

|

دليل المواقع العربية