أخبار عاجلة
متى يبدأ الطفل في أكل اللحوم؟ -
اتفاق أميركي روسي أردني لـ"خفض تصعيد مؤقت" بسوريا -
ماموث روسية "تسافر" لأول مرة إلى جنوب الكرة الأرضية -
مهاجم عراقي يتقمص شخصية ميسي -
"حطموا الجدار": مشاهد فلسطينية على المسرح -
واشنطن تدعو للتحقيق في الجرائم ضد الروهينغا -
العقاب البدني للطفل يجعله عدوانياً -
بالصورة: ظهور شبيهة نجوى كرم للمرة الأولى -
بالصورة: برنامج زيارة الحريري للإليزيه -

كيف يؤثر ما نتناوله من سكر على الجسم والدماغ؟

في أواخر الستينات من القرن الماضي، دفعت إحدى شركات صناعة المواد الغذائية والتي تُدعى بمؤسسة أبحاث السكر ما يقارب 6500 دولار أمريكي (حوالي 50.000 دولار أمريكي اليوم) لثلاثة باحثين من جامعة هارفرد ليقوموا بنقد الأبحاث التي تُظهر الروابط على نحوٍ متزايد ما بين السكر وأمراض القلب، وذلك وفقًا للتحليل الذي أجري على وثائق تاريخية خاصة بصناعة الأغذية والتي نُشِرت في خريف عام 2016.

وقد أدى التقرير الذي نشره أولئك الباحثين في جامعة هارفرد إلى تغيير الحمية الغذائية الأمريكية، مما دفع الناس للابتعاد عن الأطعمة الدسمة والذي قاد العديد منهم لتناول الأطعمة المليئة بالسُكَّر كبديل. ولكن كما تُظهر الأبحاث الحالية، فإن الاستهلاك الفائض للسُكَّر يمكن أن يكون مُدمِّرًا للصحة.

على الرغم من أنّنا الآن أكثر وعيًا عن مخاطر تناول الكثير من الحلويات، لا يزال هناك الكثير من الخرافات حول خطر تناول السُكَّر وآثاره علينا.

إن السُكَّر هو مجرد اسم بسيط  للكربوهيدرات، وهو موجود دائمًا في الحميات الغذائية التي نتَّبعها.وتكمن المشكلة في استهلاك المواطن الأمريكي العادي للسُكَّر والذي بلغ أكثر بمرتين مما أوصت به إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA)، وأكثر بأربعة أضعاف مما أوصت به منظمة الصحة العالمية (WHO).

وهذا أمر خطير.تُظهر المعلومات التالية أثر تناول السكر على الجسم، وخاصة السكر المُضاف والذي لا يوجد بشكل طبيعي في الأطعمة:

• في الحمية الغذائية: إنتاج الغلوكوز ينبّه الجسم لضرورة إنتاج هرمون الأنسولين، والذي يساعد الجسم على تنظيم مستويات السُكَّر، كما أنه يتفاعل أيضًا مع هرمونات أخرى لكي يساعدنا على الشعور بالشبع.

• ربطت الدراسات ما بين تناول السكر الفائض واستهلاك الدهون بتخفيض أداء بعض مناطق الدماغ المرتبطة بالذاكرة.

• إن تناول الكثير من السُكَّر يؤدي إلى مقاومة الأنسولين، مما يجعل الأشخاص يتوقون لتناول المزيد من الأطعمة خاصة تلك التي تحوي على السُكَّر مما قد يؤدي للإصابة بداء السُكَّري.

• إن كمية السُكر الموجودة بشكل طبيعي في الأغذية الصحية كالفواكه والخضار يمكن أن توفر لنا بعض الطاقة التي نحتاجها للقيام بنشاطاتنا اليومية.

• يرتبط استهلاك السُكر بكمية كبيرة مع الأمراض، بما في ذلك سرطان البنكرياس والنقرس وأمراض الكلية.

• أظهرت الدراسات رابطًا مثيرًا للقلق ما بين السُكر و كلًا من ارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب.

• إن زيادة تناول السُكر يرتبط بشدّة مع اكتساب الوزن، حتى بالنسبة لأولئك الأشخاص الذين يتمرنون بشكلٍ منتظم.

• يرتبط استهلاك السُكر بتسوُّس الأسنان، حيث تتغذّى البكتيريا الموجودة في الفم على السُكر وتُنتج حمض يُدمِّر طبقة المينا.

• يُستقلب سُكر الفركتوز في الكبد. هذا هو السبب وراء التهاب الكبد عند تناول كمية كبيرة من السُكر، ويرتبط هذا بمرض الكبد الدهني غير الكحولي (Nonalcoholic fatty liver disease).

  • ترجمة: زينب النيّال
  • تدقيق: أسمى شعبان
  • تحرير: رؤى درخباني
  • المصدر

المصدر: أنا أصدق العلم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق كيف يؤثر ما نتناوله من سكر على الجسم والدماغ؟
التالى تناول طعام الأسلاف يحسن من صحتنا

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة