حسب التقارير الإخبارية فإن ثلاثة أشخاص على الأقل توفوا جراء تفشي فيروس نادر يدعى فيروس “نيباه” في الهند.

حدثت هذه الحالات في ولاية كيرلا جنوب الهند، وهناك معلومات غير مؤكدة عن وفاة ستة أشخاص لنفس السبب أيضًا، ودخل 25 شخصًا آخر المشفى نتيجة ظهور أعراض العدوى لديهم حسب تقارير BBC.

وحسب مراكز السيطرة على الأمراض ومنعها (CDC) فقد ظهر فيروس نيباه لأول مرة عام 1999 في ماليزيا وسنغافورة حيث بدأ يتفشّى بين المزارعين الذين يربون الخنازير.

يظهر في الصورة أعلاه فيروس نيباه (Nipah) بعد عزله من السائل الدماغي الشوكي لأحد المصابين.

كان يُعتقد أن هذا الفيروس يصيب خفافيش الفاكهة فقط (أو ما يسمى بالثعلب الطيّار)، لكن اتّضح أنه يمكن أن يصيب الخنازير وعددًا من الحيوانات الداجنة الأخرى والإنسان أيضًا، ويمكن أن ينتقل من إنسان لآخر، وذلك حسب .

يمكن أن يسبّب الفيروس التهابًا في الدماغ وأعراضًا أخرى تشمل الحرارة والصداع والغثيان والخمول والتخليط الذهني، وقد يدخل المصابون في غيبوبة خلال 48 ساعة من بدء ظهور الأعراض، ويمكن أن يعاني الأشخاص الذين نجوا من العدوى من مشاكل دائمة تشمل اضطرابات في الشخصية وتشنجات مزمنة، وفي بعض الحالات فقد ينكس الفيروس ويعاود الظهور بعد عدة أشهر أو سنوات من التعرض للعدوى مسبّبًا المرض والموت.

حسب منظمة الصحة العالمية فإن الفيروس يمكن أن يكون فتّاكًا وبمعدل وفيّات تصل إلى 75% من المصابين.

ارتبطت إصابة البشر بهذا الفيروس في الهند وبنغلادش بتناول عصارة التمر النيئ الذي تلوث بخفافيش الفاكهة، أو التماس مع هذه الخفافيش.

وفي حديثها لقناة BBC قالت وزيرة الصحة في ولاية كيرلا: “لا يوجد لحد الآن أي دواء لعلاج المرض أو أي لقاح لمنعه، وبما أن العلاج الآن يقتصر على الرعاية الداعمة فإن كل تركيزنا الآن يصبّ على التدابير الوقائية لمنع انتشار العدوى”.