لماذا نتبول كثيرًا في الليل؟

قد تعاني من ظاهرة كثرة التبول الليلي (Nocturia) في حال كنت تتبوّل أكثر من مرة خلال 6 إلی 8 ساعات نوم، وذلك إما أن جسمك كوَّن كمية أكبر من البول، أو أن المثانة لم تعد تعمل بكفاءة، أو كلاهما.

هناك العديد من الأسباب المحتملة، يمكنك إدارة بعضها بنفسك، ولكن هناك ما لايُعالج إلا بالأدوية.

إذًا ماذا يمكن أن تكون تلك الأسباب؟

1. يمكن أن يكون شرب الكثير من المياه، في وقت قريب من وقت النوم هو السبب.

ولذلك، اشرب قبل وقت النوم بساعات كافية، وكذلك بالنسبة للكحوليات والكافيين، واحرص دائمًا على التبوُّل قبل النوم.

2. يمكن أيضًا أن يكون بسبب العدوى (مثل: التهاب المسالك البولية) والتي ليس فقط تجعلك تتبوَّل أثناء الليل، ولكن أيضًا قد يصاحبها ألامٍ (مثل: آلام المعدة)، والتي غالبًا ما تنتهي بالحمى! ولكن رغمًا عن ذلك، لا تخف؛ فإنها تُشخص وتعالج بسهولة.

3. للعمر والجنس دورًا كبيرًا أيضًا.

فكلما كنت أكبر سنًا، كلما زادت احتمالية أن تتبوَّل أكثر أثناء الليل؛ لأنه مع تقدُّم العمر، يقل إفراز الهرمون الذي يقلّل من عمل الكليتين في الليل.

أما دور الجنس كالتالي:

عند الرجال: يشيع مرض تضخم البروستاتا مع تقدُّم العمر، فهو ليس خطيرًا في الطبيعي، ولكنه رغمًا عن ذلك يمكن أن يكون سببًا في منعك من التبوُّل.

وأما عند النساء: يقل هرمون الإستروجين (estrogen) بعد سن اليأس، مما يسبب تغييرات في المسالك البولية تجعلكِ تتبولين كثيرًا في الليل.

كما أن عضلات الحوض قد تضعف مع عمليات الولادة.

4. قد تكون الأدوية التي تتناولها أيضًا هي السبب، فهناك الكثير من الأدوية التي تعمل على سحب السوائل من أنظمة الجسم، وبالتالي تتبوَّل أكثر.

ولذلك اسأل طبيبك الخاص حتى يغير لك هذه الأدوية أو ينصحك بتناولها مبكرًا في بداية اليوم.

ولكن هل يمكن أن يكون النوم هو المشكلة؟

ليس شرطًا أن توقظك الرغبة في التبوُّل، ولكن يمكن أن يوقظك شيءٌ آخر ثم تذهب للتبوُّل، ويسببها حالاتٌ عدة، منها: متلازمة اضطراب الساقين، الهبات الحرارية، والآلام المزمنة، أو الاكتئاب.

كما أن هناك علاقة بين مرض توقف التنفس أثناء النوم (Sleep-apnea) والاضطرار إلى التبوُّل بكثرة.

وعادةً أيضًا يحل علاج اضطراب النوم مشكلة كثرة التبول ليلًا بسهولة.

5. أن تكون المشكلة في القلب؛ فلو لم يُضخ الدم بكفاءة، سيتراكم في الأوردة، ويمكن أن تلاحظ ذلك في الكاحلين بوضوح، ولكن عند الاستلقاء، ينظف جسمك الدم المتراكم، الأمر الذي يملأ المثانة، فتستيقظ.

يمكنك السيطرة على ذلك عن طريق الاستلقاء وقدماك للأعلى، أو ارتداء جوارب الضغط.

ولكن ألا يمكن أن يكون السبب أمرًا آخر؟

بلى.

إن لم تستطع التعامل مع المشكلة بنفسك، اذهب إلى الطبيب، ربما السبب شيئًا آخر، والتي يمكن أن نقسمه إلى:

1- حالات تسبب مشاكل في المثانة، فلا تعمل بكفاءة:

  •  ورم المثانة
  • ورم البروستات
  • نشاط المثانة المرتفع
  • التهاب المثانة الخلالي
  • الحمل
  •  وأخيرًا السمنة

2- حالات تجعل الجسم يكوِّن كمية أكبر من البول:

  • داء السكري
  • مرض السكري الكاذب
  • التليف الكبدى
  • الأمراض العصبية مثل: مرض ألزهايمر والشلل الرعاشي.

والجدير بالذكر أن علاجك من مشكلة صحية أساسية قد يكون علاجًا لمشكلة کثرة التبوُّل ليلًا، ولكن هناك حالات – كما ذكرنا سابقًا – لابد لك أن تذهب حينها إلى الطبيب.

فالاستيقاظ للتبوُّل ليلًا قد يسبب لك مشاكل بالنهار أيضًا، مثل قلة التركيز وغيرها من المشاكل الصحية الأخرى، كما أنه مع تقدم العمر تزيد من نسب السقوط وكسر الحوض.

وأخيرًا، عند زيارة الطبيب، احرص على كتابة مفكرة صغيرة تحتوي على إجابات على الأسئلة التالية؛ لأنها سيطلبها منك:

  1. ماذا تشرب؟
  2. ومتى وكيف تتبوَّل؟
  3. كيف تنام؟
  4. هل تشعر بالتعب خلال النهار؟
  5. ما الأدوية التي تأخذها؟
  6. هل تمر بأي أعراض أخرى؟
  • ترجمة: فؤاد ياسر عامر
  • تدقيق: أسمى شعبان
  • تحرير: ناجية الأحمد
  • المصدر

المصدر: أنا أصدق العلم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق اكتشاف في طريقه لتطوير نمط جديد من اللقاحات لعلاج الفيروسات العالمية
التالى المطهرات في المستشفيات وخطر الانسداد الرئوي المزمن، اسألوا الممرضات!

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة

إعلانات مدفوعة