أبراج الإثنين 13 تموز - يوليو 2020

أبراج الإثنين 13 تموز - يوليو 2020
أبراج الإثنين 13 تموز - يوليو 2020


زاوية صباحية يومية يرصد فيها عالم الفلك إبراهيم حزبون حركة الكواكب والنجوم ومواقعها في الأزمان المختلفة ويفسر تأثيرها على الإنسان مستخدماً قواعد التنجيم في توقع الأحداث لكافة الأبراج.

تشعر بالطاقة والنشاط والحيوية وبإمكانك المبادرة بخطوة جديدة تدعم من مكانتك الاجتماعية - تلاحظ أن شعبيتك في تصاعد عند أفراد الآخر - في المساء تنصب أفكارك على وضعك المالي في محاولة لإدخال تعديل على ميزانيتك - لديك فرصة لمكسب مالي - تعثر على غرضٍ كان ضائعا أو تحصل على هدية

يسيطر عليك نوع من التعب أو الرتابة - ينصح بالتحلي بالصبر أثناء التعامل مع الآخرين - لا تبالغ في جهدك الجسماني - عند مغيب الشمس، تفتح صفحة جديدة وتستعيد نشاطك وحيويتك، وتكون أكثر قدرة على مواجهة مشاغلك

شكلك جميل وجذاب والأجواء الرومانسية لصالحك - تنشط اجتماعيا اليوم وتلتقي مع أشخاص مقربين لك أو أصدقاء لم ترهم منذ مدة - قد تحقق أمنية بمساعدة صديق - في ساعة متأخرة من المساء، تدخل فترة غير مريحة نسبيا- انتبه أكثر إلى غذائك وراحتك

ينصب تفكيرك على العمل في محاولة للمحافظة على إنجازاتك القائمة والدفع بمصالحك إلى الأمام - الفرصة متاحة للعمل في المناطق التي يتوفر فيها - بإمكانك إجراء تغييرات جذرية على طبيعة عملك إن كنت من أصحاب الأعمال الحرة - في ساعة متأخرة من المساء، تنشط اجتماعيا وقد تلتقي مع صديق خلال سهرة أو حفلة ما

تنشط خلال النهار في السفر والاتصالات الخارجية - يوم مفيد للتجار في عمليات الاستيراد والتصدير - الأجواء الرومانسية دافئة - في ساعة متأخرة من المساء، ينصب تفكيرك حول عملك ومركزك الاجتماعي وتحاول الدفع بمصالحك

أنت منشغل في إعادة تنظيم أمورك المالية المشتركة - لديك فرصة لمكسب مالي من شراكة أو تعويض - صحة إنسان عزيز عليك بحاجة للرعاية أكثر- في ساعة متأخرة من المساء، تنشط في السفر والاتصالات البعيدة - ورغبتك شديدة للتقرب من الأحباء وتعزيز العلاقة معهم

ينصب تركيزك على الشراكة - في مجال العمل، بإمكانك التفاهم مع الطرف الآخر والتوصل إلى توقيع عقد - وعاطفيا، يمكنك تعزيز العلاقة إذا كانت ناجحة - في ساعة متأخرة من المساء، تراجع حساباتك المالية المشتركة كي تدخل التعديل عليها

يتراكم العمل لديك - لكنك قادر على إنجاز قسم كبير منه - ينصح بأخذ قسط كافٍ من الراحة من حين لآخر - في ساعة متأخرة من المساء، ينصب تفكيرك على الشراكة - لكن الأجواء الرومانسية ليست دافئة كما تتصور

الأجواء الرومانسية دافئة تماما لديك - بإمكانك تعزيز العلاقة العاطفية خصوصا إذا كانت ناجحة - تسمع خبرا سارا يتعلق بإنجاز لأحد أولادك - عنصر الحظ لا يتخلى عنك ماديا من خلال صفقة تجارية أو ورقة يانصيب - في ساعة متأخرة من المساء، ينصح بالاهتمام بصحتك لأن العمل سيتراكم لديك أكثر من اللزوم

في ساعة متأخرة من المساء، تتقرب من أحبائك وتعزز العلاقة معهم - تسمع خبرا سارا يتعلق بإنجاز لأحد أولادك - تنشغل خلال النهار في الأمور البيتية والعائلية - بإمكانك إدخال التعديل المطلوب على المسكن - الفرصة متاحة لمن هو معني بتغيير مسكنه أو بصفقة عقارية للبيع أو الشراء- يميل أفراد العائلة للتعاون معك

تنشط خلال النهار في الحركة سواء كانت فكرية أو جسدية - لديك تعامل مع أخ أو جار- يوم مناسب للدراسة والمطالعة أو ممارسة هواية مفيدة - في ساعة متأخرة من المساء، تفضل الأجواء البيتية والعائلية وتشعر بالراحة داخل جدران بيتك - تجد تعاونا من أحد أفراد العائلة

تنشغل بالأمور المتعلقة بالمال - تحاول إدخال التعديل على ميزانيتك - لديك فرصة لمكسب مالي من العمل - لكن انتبه من النفقات المتصاعدة باستمرار - في ساعة متأخرة من المساء تنشط في السفر والاتصالات لمسافات قصيرة - ولديك تعامل مع أخ أو جار

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى