أخبار عاجلة
بكركي مستاءة من باسيل واقتصاده "المقاوم" -

إيران | ظريف: اقترحنا على لندن مبادلة البريطانية المعتقلة

إيران | ظريف: اقترحنا على لندن مبادلة البريطانية المعتقلة
إيران | ظريف: اقترحنا على لندن مبادلة البريطانية المعتقلة

تطرق وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، في معرض حديثه في ، الأربعاء، حول تبادل السجناء بين وأميركا، إلى قضية عاملة الإغاثة البريطانية - الإيرانية نازنين زاغزي، المعتقلة منذ ثلاث سنوات بطهران، وقال إنه طرح قضية تبادلها مع لندن.

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية "إرنا" عن ظريف، قوله إن بلاده مستعدة لتبادل السجناء مع أميركا وبريطانيا، في تصريحات فُسرت على أنها دليل على تقديم التنازلات لتخفيف الضغوط الأميركية عقب حظر صادرات طهران النفطية وإدراج الحرس الثوري في قائمة المنظمات الإرهابية العالمية.

وتُسجن إيران العديد من الأميركيين أو المواطنين من الجنسيتين، وقد أطلقت سراح بعضهم خلال الاتفاق النووي، لكن عادت واعتقلت آخرين عقب انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي في مايو/أيار 2018.

وقال ظريف: "في وفي أوروبا، هناك إيرانيون في السجن لأن الولايات المتحدة تتهمهم بانتهاك العقوبات كإرسال قطع غيار طائرات".

وأضاف: "دعونا نتبادل السجناء. أنا مستعد للقيام بذلك ولدي صلاحية اتخاذ القرار".

وتحدث وزير الخارجية الإيراني عن قضية عاملة الإغاثة البريطانية الإيرانية قائلا: "نحن نتحدث عن نازنين زاغري، وأنا حزين لظروفها، وأنا كوزير للخارجية بذلت قصارى جهدي للمساعدة، لكن لا أحد يتحدث عن المرأة المسجونة في أستراليا".

يذكر أن استخبارات الحرس الثوري اعتقلت نازنين زاغري في أبريل 2016 لدى عودتها من إيران في مطار الدولي، بتهمة التجسس، ومن ثم حكمت عليها محكمة ثورية بالسجن 5 سنوات، ما أثار الخلافات بين لندن وطهران.

وكان ريتشارد راتكليف، زوج نازنين زاغري، قال في مقابلة مع "العربية.نت"، الاثنين الماضي، إن النظام الإيراني يقوم بتسييس قضية زوجته وجعلها كورقة مساومة مالية مع .

وأكد راتكليف أن منح بريطانيا زوجته الحماية الدبلوماسية مؤخرا، يمكن الحكومة البريطانية من رفع قضية ضد إيران أمام محكمة العدل الدولية.

من جهته، أشار ظريف إلى 8 من نشطاء البيئة المعتقلين من قبل استخبارات الحرس الثوري الإيراني منذ فبراير/شباط 2018، قائلا: "أنا مستعد أن أتدخل في هذه القضية رغم أنها هذه ليست من مهامي". وأضاف: سلطتنا القضائية مستقلة واتهمت هؤلاء الناشطين باتهامات أنا لا أؤيدها، لكن هذا الأمر ليس ضمن وظيفتي، لدي عمل بما يكفي لإيقاف الحرب وتخفيف الضغط الاقتصادي على شعبي".

وقد تُوفي أحد المعتقلين، وهو كاووس سيد إمامي، رئيس جمعية الحياة البرية الإيرانية، في السجن بعد أسبوعين من اعتقاله، وزعمت السلطات أنه انتحر لكن عائلته تقول إنه توفي تحت التعذيب.

بدورها، ردت واشنطن، أمس الأربعاء، على تصريحات ظريف، وذلك على لسان متحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية الذي قال إن النظام الإيراني لو كان جادًا بشأن القضايا القنصلية، يجب عليه أن يطلق سراح الأميركيين الأبرياء من السجون.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى إيران | أمنيستي: إيران جلدت وأعدمت سراً شابين يقل عمرهما عن 18