إيران | قيادي كردي إيراني يتعرض لمحاولة اغتيال في هولندا


تعرض صادق زارزا، ممثل "الحزب الديمقراطي الكردستاني الإيراني"، لمحاولة اغتيال بـ15 طعنة بالسكين في هولندا، في مدينة ليوردان، ظهر أمس الجمعة.

ونشر ناشطون مقطعاً يظهر زارزا مضرجاً بدمائه في داخل سيارته، وبجانبه عناصر من الشرطة لإسعافه.

ونقلت مصادر "العربية.نت" عن أسرة زارزا تأكيدها أن للهجوم دوافع سياسية حيث كان صادق زارزا على "قائمة الإرهاب" التي أقرها النظام الإيراني.

وقال ناشطون من أكراد لـ"العربية.نت" إنه تم اعتقال المهاجم، وهو مواطن إيراني كان قادماً لهولندا بهدف إكمال برنامج دراسي في الطب.

الشرطة والاسعاف في مكان الهجوم الشرطة والاسعاف في مكان الهجوم

وذكرت مصادر كردية أن الوضع الصحي لصادق زارزا مستقر حالياً، لكنه قد يفقد إحدى عينيه بسبب الطعنات التي أصيب بها.

يذكر أن إيران قامت بالعديد من الاغتيالات على الأراضي الأوروبية، ومنها هولندا التي طردت عام 2018 اثنين من الدبلوماسيين الإيرانيين بتهمة التورط مع أجهزة الاستخبارات الإيرانية في اغتيال اثنين من المعارضين، أحدهما محمد رضا صمدي كلاهي المقرب من منظمة "مجاهدي خلق" الذي قُتل في مدينة ألميره قرب العاصمة أمستردام عام 2015، والثاني هو القيادي الأهوازي أحمد مولى النيسي الذي قُتل أمام منزله في مدينة لاهاي الهولندية في 2017.

كما فرض الاتحاد الأوروبي عقوبات في ديسمبر/كانون الأول 2018 ضد قسم الشؤون الداخلية بوزارة الاستخبارات الإيرانية على خلفية قيامه باغتيال معارضين إيرانيين في هولندا وبمحاولات واغتيالات أخرى في والدنمارك ضد مجموعات المعارضة.

القيادي الكردي الايراني صادق زارزا القيادي الكردي الايراني صادق زارزا
صور من الهجوم من الهجوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى