أخبار عاجلة
مواطنة تتعرض لعضة كلب.. وهذا ما أوضحته -

كاميرا "العربية" بين أكراد إيران في السليمانية

كاميرا "العربية" بين أكراد إيران في السليمانية
كاميرا "العربية" بين أكراد إيران في السليمانية

تساهم أحزاب كردية إيرانية بتحريك التظاهرات في المناطق الكردية داخل إيران. هذه الأحزاب اتخذت من إقليم كردستان مقراً لها. كاميرا "العربية" التقت بهم بأحد معسكراتهم داخل الإقليم.

فهم أكراد إيرانيون ينتمون إلى الحزب الديمقراطي الكردستاني بإيران، ويقع أحد معسكراتهم التدريبية في منطقة كويسنجر في السليمانية داخل إقليم كردستان. والهدف هو تنفيذ عمليات ضد النظام الإيراني داخل إيران.

وقد نفذوا بعض العمليات ضد النظام الإيراني في سردشت، أول محافظة إيرانية محاذية للسليمانية.

هذا الحزب يُؤيد التظاهرات داخل إيران، ويُؤكد أمينُ الحزب أنهم يُحركون مجموعاتهم ويُشاركون في كل التظاهرات بالمناطق الكردية، ويعتبرون أن النظام الإيراني غير قادر على حل مشاكل الشعب الكردي أو الإيراني.

عناصر هذا الحزب شبان وشابات تركوا أهلهم في إيران والتحقوا بالمعسكرات. تحدثوا عن الظلم الذي يلحق بقوميتهم. عن ظلم مزدوج يُعانون منه أولاً بسبب قوميتهم، وثانياً بسبب طائفتهم، فهم محرومون من الاحتفال بأعيادهم القومية كالنوروز.

يُمنع عليهم دخول المواقع الحساسة في الدولة، والوظائفُ التي يشغلونها لا تتناسبُ مع تحصيلهم العلمي، أما مناطقُهم فمحرومة من الإنماء والخدمات.

فالشابات من الكُرد في إيران لا يطمحن إلى الزواج وتكوين عائلة أو التحصيل العلمي، بل فقط القتال والموت لينال شعبهن الكرديُّ في إيران حقوقه.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق العراق.. فكّ التحالف الانتخابي بين العبادي والحكيم
التالى ساحة نفايات تحولت لمطعم مجاني يدعم نازحي العراق

ما رأيك بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة