أخبار عاجلة
دب مفترس ينقذ شابين من الموت! -
نديم الجميل: لم يستشهد شبابنا لنستسلم نحن -
مصر.. محكمة عسكرية تسجن باحثاً 10 سنوات -
حيدر يترأس جلسة للّجنة الأولمبية -
رالي جزين السبت والأحد -
كاين قائداً للمنتخب الإنكليزي -
ميلان مهدد بالاستبعاد من الدوري الأوروبي -
فينغر يكشف سبب رفضه تدريب ريال مدريد ! -
فرنسا: ليس من مصلحة روسيا الوضع الراهن في سوريا -

" حزب الله" تحرج حكومة العراق.. وتلوح بضرب قوات أميركا

" حزب الله" تحرج حكومة العراق.. وتلوح بضرب قوات أميركا
" حزب الله" تحرج حكومة العراق.. وتلوح بضرب قوات أميركا

مرة جديدة تدخل بعض الميليشيات العراقية الحكومة في أتون حرب لا تريدها، محرجة رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، الذي ذكّر السبت مجدداً بضرورة حصر السلاح بيد الدولة وحدها.

وقال العبادي في احتفالية بمقر قيادة العمليات المشتركة ببغداد "إن السلاح يجب أن يبقى بيد الدولة حصراً ولا يجوز تركه بيد هذه الجهة أو تلك".

في حين توعدت كتائب "" ، القوات الأجنبية في البلاد، في إشارة إلى القوات الأميركية الموجودة بالتنسيق مع الحكومة.

واعتبرت أن الإدارة الأميركية ستلتف على "قرار مغادرة القوات الأجنبية من البلاد، قائلة إنها "ستخلق مجموعات إرهابية جديدة لتبرّر بقاء قواتها في العراق".

كما فسرت قرار مجلس النواب العراقي، على أنه يدعو إلى محاربة كل قوات أجنبية.

وكان البرلمان العراقي قد صوّت على صيغة قرار تطالب رئيس الحكومة حيدر العبادي بـ"تحديد فترة زمنية لمغادرة القوات الأجنبية".

إلى ذلك، نقلت وسائل إعلام محلية عن المتحدث باسم "الكتائب" جعفر الحسيني قوله "نحن نعاني من احتلال أميركي مهيمن على القرار السياسي، فما الفائدة من دخول العملية الانتخابية، نريد التخلص من هذا الاحتلال أولاً ومن ثم الدخول في العملية السياسية".

وقال:" المقاومة حسمت خيار المواجهة مع الأميركان منذ أشهر، ولفت إلى أن غالبية المتواجدين في تحالف "الفتح" الانتخابي قادرين على مواجهة المشروع الأميركي".

كما أعلن أن "كتائب حزب الله" ذاهبة إلى "طرد الأميركيين، في هذه المرحلة ومع انشغال العديد من الأحزاب السياسية بالدخول في الانتخابات، هناك توسع أميركي ومحاولات لإيجاد فرص لإنشاء قواعد لهم في العراق".

وتأتي تلك التصريحات لتفرض مزيدا من الضغوط على رئيس الوزراء العراقي، الذي تعتبره أميركا شريكاً في الحرب على الإرهاب.

وكان العبادي أوضح في تصريحات سابقة له أن القوات الأميركية لا تزال موجودة في العراق، من أجل تقديم التدريب والمشورة.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى الصدر: فوزنا أزعج البعض لكننا لن نتنازل
يلفت موقع نافذة العرب إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على إحترام الأصول واللياقات في التعبير.

ما رأيك بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة