أخبار عاجلة
قتلى بهجوم على عرض عسكري جنوبي إيران -
يطلب منهن إرضاع أطفالهن ليبتزهن لاحقًا -

العراق | العراق.. ترقب إعلان تشكيل الكتلة الأكبر

العراق | العراق.. ترقب إعلان تشكيل الكتلة الأكبر
العراق | العراق.. ترقب إعلان تشكيل الكتلة الأكبر

| بعد ساعات من إعلان المحكمة الاتحادية العراقية مصادقتها على نتائج الانتخابات التشريعية، تترقب الأوساط السياسية والشعبية إعلان الكتلة الأكبر، التي ستشكل الحكومة المقبلة.

وبحسب مصادر خاصة فإن كتل "سائرون"، وهي كتلة الزعيم الصدري، مقتدى الصدر، و"" برئاسة عمار الحكيم، و"النصر" التي يتزعمها رئيس الوزراء حيدر العبادي من دون كتلة "العطاء" التي يرأسها فالح الفياض بالإضافة إلى قائمة الوطنية بزعامة إياد علاوي، كما سيلتحق بها المحور الوطني "تحالف القوى" سابقاً، كل هذه الكتل سيعلنون خلال ساعات عن نواة الكتلة الأكبر.

وكان الفياض قد أعلن انشقاقه من تحالف "النصر" الذي يقوده العبادي.

وبحسب المصادر، فإن قادة الكتل الخمس سيجتمعون مساء اليوم، بعدما استكملت اللجان المنبثقة عنهم كافة الترتيبات لإعلان نواة الكتلة الأكبر مع استمرار الحوارات للأحزاب الكردية وبعض القوى الوطنية.

وأكدت المصادر أن نواة الكتلة الأكبر تشكلت وستعلن بحضور ثلاثة ممثلين عن كل كتلة مساء اليوم، مع استمرار فتح القنوات بالقوائم الأخرى.

وتابعت المصادر أن هناك مساعي حثيثة تبذل حتى ساعات قريبة لالتحاق تحالف الفتح بالتشكيلة الجديدة التي ستنطلق منها الحكومة المقبلة.

في السياق ذاته، أعلن الأمين العام لميليشيا قيس الخزعلي في بيان التزام كتلته "صادقون" إلى جانب المعارضة، لو فشل بتشكيل الحكومة، ولن يطالب بأي منصب في الحكومة التي قد تتم على شكل محاصصة، بحسب قوله.

وتابع الخزعلي أن هناك محورين يتنافسان لتشكيل الكتلة الأكبر، متسائلاً بأن لو فشل أحدهما هل سيلتزمون باتخاذ جانب المعارضة؟ أم سيلتحقون بالحكومة حتى إن كان الناتج حكومة محاصصة؟ على حد تعبيره.

وتتصاعد وتيرة المشاورات بين الكتل التي تخللتها ضغوط إيرانية، بحضور قائد فيلق قاسم سليماني وممثل اللبناني محمد الكوثراني للضغط باتجاه تشكيل حكومة موالية لإيران.

وتسير المشاورات وفقاً لخطين، يقود أحدهما نوري المالكي رئيس الوزراء السابق، لتشكيل حكومة تكون الرئة الاقتصادية لإيران، بعد فرض العقوبات الأميركية عليها، ويقود الخط الثاني مقتدى الصدر أي تحالف "سائرون"، الذي يسعى لإبعاد عن صراع المحاور العالمية، وإبعاد يد من التدخل في القرارات السياسية والاقتصادية العراقية.

وفي وقت لاحق، وصل وفد تيار الحكمة بزعامة الحكيم، ومقتدى الصدر، ووزير النفط عبدالجبار اللعيبي وعدنان الزرفي محافظ النجف السابق (عن تحالف النصر) وصالح المطلك والوفد المرافق له إلى فندق بابل وسط بغداد، لإعلان نواة الكتلة الأكبر.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى العراق | اعترافات الخزعلي تكشف تورط إيران في حمام الدم العراقي
يلفت موقع نافذة العرب إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على إحترام الأصول واللياقات في التعبير.


 
‎مجموعة نافذة العرب‎
Facebook Group · 32,719 members
إنضم للمجموعة
إنضم لمجموعة نافذة العرب على فيسبوك
 
 

شات كتابي

|

دليل المواقع العربية