أسباب مُحتملة لفقدان الوزن السريع والمُفاجئ

أسباب مُحتملة لفقدان الوزن السريع والمُفاجئ
أسباب مُحتملة لفقدان الوزن السريع والمُفاجئ

كتبت سينتيا عواد في صحيفة “الجمهورية”:

في ظلّ ارتفاع مستويات البدانة في بلدان عدة، فقد يعتقد الكثير من الأشخاص أنّ خسارة الوزن هي شيء جيّد بطبيعته. غير أنّ فقدان الكيلوغرامات بطريقة سريعة وغير مقصودة قد يُشير إلى مشكلة صحّية كامنة تستدعي القلق.

أشار إختصاصي الطب الباطني، غريغ جون، من «Northwestern Medicine McHenry Hospital» إلى أنّ «خسارة الوزن الملحوظة وغير المتعمّدة تعني فقدان 5 في المئة أو أكثر من الوزن خلال 6 إلى 12 شهراً. وفي حين أنّ خسارة الكيلوغرامات النموذجية ترجع عادةً إلى تغيير عادات نمط الحياة، أو خفض مجموع السعرات الحرارية، أو رفع النشاط البدني، غير أنّ فقدان الوزن غير المتوقّع الذي لا علاقة له بهذه الأسباب المذكورة يستدعي الحذر التامّ. خسارة الكيلوغرامات المصاحبة بأعراض أخرى جدّية مثل التعب، أو الحرارة، أو تغير في عادات حركة الأمعاء، أو وجع تتطلّب حتماً تحديد موعد سريع مع الطبيب».

وعرض في ما يلي 6 أسباب مُحتملة لفقدان الوزن بشكل سريع ومُفاجئ:

أمراض الأمعاء

إنها تتضمّن عموماً بعض أنواع الأعراض الإضافية، انخفاضاً في الشهيّة مثلاً، أو الغثيان، أو التقيّؤ، أو نفخة ووجعاً في المعدة، أو تغيّراً في عادات حركة الأمعاء. تشمل بعض الأمثلة مرض إلتهاب الأمعاء، وداء السيلياك، ومرض الكبد المُزمن.

فرط نشاط الغدّة الدرقية

خسارة الوزن في هذه الحالة ترجع أولاً إلى ارتفاع معدل الأيض وثانياً إلى زيادة حركة الأمعاء. كذلك يمكن مواجهة أعراض مثل التعب، وتعديلات في النوم، والعصبية، وصعوبة في تنظيم حرارة الجسم.

الطُفيليات

تحدث خسارة الوزن نتيجة سوء الامتصاص والتغذية لأنّ الطُفيليات تأخذ المغذيات التي يستهلكها الشخص. المطلوب التمسك بنظافة شخصية جيّدة، مثل غسل اليدين بانتظام. وعند السفر، يجب الحرص على شرب مياه نظيفة والتأكد من سلامة الغذاء في المطاعم.

الكآبة

هذه الحالة النفسية تؤدي غالباً إلى انخفاض الشهيّة، وبالتالي فإنّ قلّة الوحدات الحرارية المستهلكة تسبّب خسارة الوزن. قد تترافق الكآبة أيضاً مع اضطراب في الأكل، لذلك يجب على الطبيب التحقق من ذلك.

السكري

إذا كان مريض السكري لا يملك كمية كافية من الإنسولين، فإنّ جسمه قد يعجز عن نقل الغلوكوز من الدم إلى الخلايا لاستخدامه كطاقة، الأمر الذي يدفع الجسم إلى تفكيك الدهون والعضلات لاستمداد الطاقة، ومن ثمّ يُرجّح أن يؤدي ذلك إلى خسارة الوزن. يُذكر أنّ هناك علامات أخرى للسكري مثل عطش شديد أو تبوّل مكثّف، وتعرّق، وتعب، وتخدر.

يمكن للسرطان أن يسبب خسارة الوزن، وذلك لا يقتصر على شكل معيّن فحسب، إنما سرطان أنواع كثيرة. وفق جمعية السرطان الأميركية، فإنّ فقدان 4,5 كلغ أو أكثر بشكل غير مبرّر هو واحد من الأعراض الأكثر شيوعاً لسرطانات البنكرياس، أو المعدة، أو المريء، أو الرئة.

وتشمل الأعراض الشائعة لذلك والتي تسبب خسارة وزن ملحوظة: زيادة التعب، وفقدان الشهيّة، والكآبة، وأعراضاً أخرى تُصيب الجهاز الهضمي (أوجاع البطن، ونفخة، وإسهال، وعسر الهضم)، والدوخة، وضيق التنفس، وتعديلات في العادات البولية. يجب التحدث إلى الطبيب عن عوامل خطر الإصابة بالسرطان، مثل التدخين، واحتساء الكحول، والتاريخ العائلي.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق بعد كوب “ستاربكس”… هفوة إخراجية جديدة في Game of Thrones! (بالصورة)
التالى كوني ذكيّة في تجنّب الخلافات