السيدة الفرنسية الأولى تعود لممارسة مهنة التدريس!

السيدة الفرنسية الأولى تعود لممارسة مهنة التدريس!
السيدة الفرنسية الأولى تعود لممارسة مهنة التدريس!

قرّرت السيدة الفرنسية الأولى بريجيت ماكرون، وهي معلمة سابقة، العودة لممارسة مهنة التدريس في سلسلة جديدة من كليات تدريب الكبار التي ساعدت في تأسيسها.

وقبلت ماكرون، مدرّسة الدراما حتى عام 2015، دورا إشرافيا وتعليميا لمدرستين اكتمل بناؤهما، واحدة في إحدى ضواحي والأخرى في منطقة ريفية بجنوب شرق ، وذلك بحسب صحيفة ” اليوم”.

ويوم الإثنين الماضي، زارت بريجيت أول مدرسة تابعة للمعهد المهني، الذي يدعمه أيضا مغني الراب بن جيه واسمه الحقيقي فابيان لوبي، والطاهي الشهير ثيري ماركس ويقوم بتمويله متجر البضائع الفاخرة العملاق “إل في إم إتش” في باريس.

وستفتتح المدرسة أبوابها في ضاحية “كليشي سو بوا” الفقيرة، شمال باريس، في شهر أيلول المقبل إلى جانب منشأة تعليمية أخرى بالقرب من “فالينس” جنوب شرق فرنسا، وتقدم دورات تدريبية لنحو 50 من المتسربين من المدارس تراوح أعمارهم بين 25 و30 عاماً.

وقالت ماكرون للصحافيين: “لن أقدم الدروس نفسها التي قدمتها للتلاميذ من قبل، ولكن سأقدم دروسا أكثر تفاعلية على الطريقة الأنجلو ساكسونية”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى