ملحمة إنسانية.. أنجبت “أوبر” في سيارة “أوبر”

ملحمة إنسانية.. أنجبت “أوبر” في سيارة “أوبر”
ملحمة إنسانية.. أنجبت “أوبر” في سيارة “أوبر”

ربما لم يكن سائق سيارة أوبر يدري أنه هناك راكبا خفيا سيظهر في المقعد الخلفي لسيارته بعد دقائق قليلة على تحركه مع المستخدمين الذين كانوا ينوون التوجه إلى المستشفى.

فبعد أن انطلق السائق كرونال شوكلا، وهو أصلا من ولاية غوجارات في الهند، بسيارته برفقة المرأة الحامل آدا لوغوتيراه مع والدها وشقيقتها الصغرى من منطقة سكنها شرقي لندن إلى مستشفى سانت توماس في العاصمة البريطانية، فوجئ بأن المرأة لن تتمكن من الانتظار للوصول إلى المستشفى.

وقالت آدا لسكاي نيوز “اعتقدنا أن لدينا بضع دقائق أخرى إضافية، لكن الانقباضات زادت وبدأ الجنين بالخروج”، مضيفة أن سائق سيارة أوبر اضطر إلى الاتصال بالإسعاف، وكان على “شقيقتي أن تمسك بالطفل في الكرسي الخلفي للسيارة”.

وبعد دقائق قليلة وصلت سيارة الإسعاف، لكن “الراكب الرابع” كان قد وصل في الكرسي الخلفي للسيارة.

وقالت آدا، البالغة من العمر 34 عاما وأم لطفل عمره 4 سنوات، إن سائق السيارة (شوكلا) كان متعاونا للغاية وداعما وطبيا حقا، مشيرة إلى أنه جعل كل الأمور سهلة عليها.

من ناحيته، قال شوكلا إنه لو كان يعلم أن المرأة على وشك الولادة لقال لها أن تطلب سيارة إسعاف وليس سيارة أجرة.

وأضاف “اعتقدت أن المسألة مسألة فحص روتيني في المستشفى”، وتابع “لكن بعد دقائق بدأت الراكبة تصرخ وتقول إن الطفل قادم.. وشعرت بالصدمة.

وأوضحت إن الولادة في الكرسي الخلفي لسيارة هو “آخر ما يمكن أن تفكر في أن يحدث لها.. فهذه الأمور لا تحدث إلا في الأفلام ولا تحدث مع الناس الطبيعيين مثلنا”.

ولم يطلق اسم على الطفل حتى ساعة إعداد الخبر، لكن شقيقة آدا اقترحت اسم “أوبر” للطفل الجديد.

وبحسب الأم فإن الطفل ولد قبل موعده بأسبوع.

وفي التقييم على تطبيق أوبر الخاص بسيارات أوبر، منحت آدا السائق 5 نجمات، في حين لا يتوفر خيار خاص بحالة آدا أو خيار “المساعدة على الولادة”.

وقال متحدث باسم أوبر “نحن مسرورون لأن آدا والطفل بخير.. لقد حافظ السائق على رباطة جأشه طوال الوقت”.

وأضاف “أوبر تشعر بالفخر للدور الصغير في مساعدة هذه الأسرة الجديدة عندما احتاجت إلى السرعة والأمن والثقة”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى