ملكة جمال كولومبيا في لبنان.. وهذا ما فعلته بشرتون!

زارت ملكة جمال كولومبيا غبرييلا تافور نادر، وهي من أم لبنانية وأب كولومبي، مسقط رأس والدتها في بلدة شرتون في قضاء عاليه.

واستقبلت نادر في ساحة شرتون بالزفة ونثر الزهور، في حضور رئيس البلدية جوزيف مارون وحشد من الأهالي. ثم انتقلت إلى صالون كنيسة مار شليطا للقاء أقاربها وأبناء البلدة.

وبعد عزف النشيدين اللبناني والكولوبي، ألقى رئيس البلدية كلمة ترحيبية، وتمنى على الملكة “حمل اسم شرتون في قلبها إلى كولومبيا والاغتراب”.

بعدها، قطعت نادر قالب حلوى وتبادلت الحديث مع الحضور، ثم جالت في أحياء البلدة وزارت منزل جدها نسيب نادر.

وكانت نادر قد فازت بلقب ملكة جمال كولومبيا 2019 من بين 26 مشتركة. وهي محامية تبلغ من العمر 23 عاما، ويبلغ طولها 179 سم. درست الحقوق وتخرجت بتميز من جامعة لوس أنديس، وبدأت بممارسة مهنة المحاماة قبل أن تتقدم إلى المسابقة. تتقن اللغات الأسبانية والإنكليزية والبرتغالية، وتعتبر من المدافعين عن حقوق المرأة وهي متأثرة بزوجة السابق باراك أوباما ميشيل أوباما.

وآل نادر من العائلات اللبنانية المهاجرة، الواسعة الانتشار في كولومبيا.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق كلمة عربية ظلمها أهل الشام وحبسوها بين هلالين!
التالى 10 فوائد للبطيخ و”خطر واحد”