تصوير برج إيفل ليلاً “جريمة”

تصوير برج إيفل ليلاً “جريمة”
تصوير برج إيفل ليلاً “جريمة”

يعتبر تصوير ليلاً عبر مواقع التواصل الإجتماعي، ممنوعاً، ويصنّف كـ”جريمة”، بينما يسمح بتصويره نهارا.

وتكلّف هذه الجريمة سجن لمدة قد تصل لـ3 سنوات وغرامة مالية قدرها 300 ألف يورو.

ويفسر تقرير فرنسي، بأن البرج الذي مر على وفاة مصممه ألكساندر غوستاف إيفل أكثر من 70 عاما، وهي المدة المقررة بالقانون، صمم خصيصًا لإضاءة ليلا، أي أن السلطات تعتبره رمزا لليل باريس المبهر.

وتكررت عدة دعاوى ومشاريع بتعديل القانون أمام مجلس الشيوخ الفرنسي، منها ما قدمته منظمة “ويكيميديا الفرنسية” المهتمة بحرية نشر المحتوى.

وقال المسؤول عن صندوق التراث للنصب التذكاري ستيفان ديو إن ” تصوير البرج ليلا يعطي صورة إيجابية عن باريس”.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى