فضيحة جنسية جديدة تهزّ هوليوود!

فضيحة جنسية جديدة تهزّ هوليوود!
فضيحة جنسية جديدة تهزّ هوليوود!

اتهمت الممثلة الأميركية أوما ثورمان المنتج السابق هارفي واينستين بالتحرش والإعتداء الجنسي وذلك خلال مقابلة لها مع صحيفة تايمز.

وفي التفاصيل، فقد قالت أوما إن الاعتداء حصل عام 1994 بعد عرض فيلم “بالب فيكشن.”

وبذلك تكون أوما قد انضمت إلى قائمة الممثلات اللواتي اتهمن هارفي بالتحرّش الجنسي.

وقالت أوما، إن هذا الاعتداء قد حصل بعد موعد عمل في ، عندما دعاها هارفي إلى غرفته للحديث عن سيناريو فيلم ونقلها بعد ذلك إلى حمام سونا.

ولفتت أوما إلى أن أول اعتداء حصل في جناح واينستين في لندن، وقالت “دفعني وحاول أن يرمي بنفسه علي وأن ينزع ثيابه.”

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى