عملية تشريح استمرت 1500 ساعة!

أصبح الجهاز العصبي الذي تم تشريحه منذ حوالي 100 سنة، موضوع عرض مذهل في متحف ولاية ميسوري الأميركية.

وتم الكشف عن هذا الجهاز، بعد تولي اثنين من الطلاب مهمة تشريح “جثة” شخص مجهول في عام 1925، بإشراف جامعة A.T. Still،حيث بدأت العملية من قاعدة الدماغ باتجاه الأسفل، بما في ذلك الأنسجة الواقية والعضلات، للكشف عن الحبل الشوكي والألياف العصبية.

وتطلبت عملية تشريح الجسم آنذاك، حوالي 1500 ساعة  وفقا لـ Live Science.

وعُرضت النتيجة في متحف الطب التقويمي في كيرسفيل بولاية ميسوري، كما عُرض الجهاز العصبي في المتاحف والمؤتمرات الطبية في جميع أنحاء أميركا.

وقال مدير المتحف، جاسون هاكستون، أن قيمة بقايا الجثة باهظة الثمن، وقُدرت بنحو مليون دولار قبل عقد من الزمان.

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى ثمرة فاكهة تتسبب بإخلاء جامعة استرالية!
يلفت موقع نافذة العرب إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على إحترام الأصول واللياقات في التعبير.

ما رأيك بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة