كلب لم يتحمل أن يفرقه المرض عن صاحبه.. وهذا ما حصل!

كلب لم يتحمل أن يفرقه المرض عن صاحبه.. وهذا ما حصل!
كلب لم يتحمل أن يفرقه المرض عن صاحبه.. وهذا ما حصل!

أعلنت صحيفة “ميرور” البريطانية أن كلبا ضرب مثالا كبيرا في الوفاء والمحبة، إذ مات بعد دقائق من رحيل صاحبه الشاب الذي توفي بعد معاناة مع مرض .

وأوضحت الصحيفة أن الكلب قضى بعد نحو ربع ساعة من وفاة الشاب سيتوارث هتشيسون البالغ من العمر 25 عاما.

وكان هتشيسون قد قضى ثمانية أعوام في علاج الورم السرطاني الذي أصاب الدماغ وأمضى رحلة علاج طويلة، لكن السرطان انتشر في عظامه قبل أن يتوفى.

وبعد دقائق معدودة قضى كلبه من وهو نوع البولدوغ الفرنسي.

وقالت والدة الشاب الراحل فيونا كوناغان:”كان ستيوارث يعشق كلبه بشدة ويلعب كثيرًا معه رغم مرضه، وأعتقد أن الكلب لم يتحمل رحليه وأراد المضي معه”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى