انظر إلى الهندي يقتل مسلماً ويحرقه لغسل شرف الهندوس

اعتقلوا أحدهم بالهند أمس الخميس، ظهر قبلها بيوم في #فيديو وهو يجر مسلماً بالقوة إلى منطقة ريفية بأكبر الولايات مساحة في البلاد، وهي Rajasthan الواقعة بالشمال الغربي الهندي، وهناك راح يمعن في ضربه وطعنه بمعول معدني، طبقا لما نرى بالفيديو الذي تعرضه "العربية.نت" أدناه، وفيه نجد الخمسيني العمر يصرخ متألما ويبكي ويستغيث ثم يلفظ آخر أنفاسه.

 

وأشعل القاتل نارا بجثته، واقترب من حيث كانت #الكاميرا تصوره، وأشار بيده إليها، وقال: "عليك يا جهادي مغادرة الهند، وإلا فإنك ستواجه فيها المصير نفسه" مضيفا أنه يدافع عن شرف الهندوس ضد #المسلمين.

وخطط سلفا بما سيفعله بمحمد

شرطة الولاية ذكرت أن #الفيديو الذي ظهر فيه Shambhu Lal Regar البالغ 35 إلى 40 سنة، انتشر عبر حسابه في "أنستغرام" وأن القتيل اسمه Afrazul Mohammad وعمره 50 سنة، واتهموه على حد ما قرأت "العربية.نت" بعدد أمس من صحيفة Hindustan Times الإنجليزية اللغة بالهند، بأنه كان يواعد امرأة هندوسية في مدينة Udaipur البعيدة في الولاية 320 كيلومترا عن مدينة كالكوتا، فعلم "ريغار" بالأمر واعتقل أفرزول، المتزوج والأب لثلاث بنات.

ريغار الذي كان ابن اخيه الطفل يقوم بتصويره، قتل محمد أفرزول وحرق جثته تشفيا

واصطحب "ريغار" معه ابن أخيه البالغ 14 سنة، ليصور ما خطط أن يفعله سلفا بمحمد "ثم جرّه عنوة إلى حقل خارج المدينة وقتله فيه" بحسب الصحيفة، المضيفة في خبرها أن القتيل، هو أصلا من ولاية "بنغال الغربية" بأقصى الشرق الهندي، إلا أنه كان يعمل بالفلاحة في المنطقة التي يقيم فيها قاتله العاطل عن العمل.

ورمى عليها عود كبريت مشتعل

مفتش بالشرطة اسمه Manoj Kumar أكد أن الضحية كان قد فارق الحياة عندما أشعل ريغار بجثته النار، ثم عثر عليها مارة بالمكان بعد ظهر الأربعاء الماضي وهي شبه متفحمة، فأبلغوا الشرطة بما وجدوه.

وحين أجهز عليه بالسكين، سكب وقودا على جثته ورمى فوقها عود كبريت مشتعل،، تكفل بالباقي

ورد أيضا بموقع صحيفة The Nation الإنجليزية اللغة بباكستان، أن ريغار الذي اعتقلوا معه ابن أخيه، أسرع بعد التهديد الذي وجهه إلى من سماهم جهاديين "وسكب وقودا على ما يبدو فوق الجثة، ورمى عليها عود كبريت مشتعل، فشبت فيها النار" ثم غادر المكان.

سريعا انتشر خبر الفيديو بالتلفزيونات المحلية، وسريعا عثرت عليه الشرطة، فاقتادته معتقلا بإحدى أغرب #الجرائم، فيما قرأت "العربية.نت" في موقع صحيفة Indian Express الهندية ما قالته إحدى بنات القتيل، واسمها Rejina Khatun البالغة 24 سنة، من أنها ترغب برؤية قاتل أبيها "معلقا على مشنقة في ساحة عامة" وفق تعبيرها.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى أين نلتقي بشريك العمر؟

ما رأيك بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة