طلب طفل مصري من ذوي الهمم يتحقق.. مادة "القيم" ترى النور

طلب طفل مصري من ذوي الهمم يتحقق.. مادة "القيم" ترى النور
طلب طفل مصري من ذوي الهمم يتحقق.. مادة "القيم" ترى النور

قبل 8 أشهر وخلال احتفالية "قادرون باختلاف" لدعم الأطفال من ذوي القدرات الخاصة وبحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي وعدد من الوزراء، كان للطفل "مهند عماد" سفير الطفولة ومتحدي الإعاقة البصرية مطلب تمنى تحقيقه في .

وفاجأ الطفل مهند الجميع بطلبه تدريس مادة "احترام الآخر" في المدارس والجامعات ليكون رد الرئيس السيسي فورياً "يا مهند احناهنعملها فوراً".

ولم يتوقع المتابعون ولا الطفل صاحب الطلب أن يتم تنفيذه بهذه السرعة، حيث أعلن وزير التربية والتعليم الدكتور طارق شوقي اليوم الثلاثاء، تدريس مادة "القيم واحترام الآخر" في المدارس لطلبة الصف الثالث الابتدائي، كما يتم التحضير لتدريس المادة لطلبة الصف الأول والصف الثاني الابتدائي لاحقاً.

هذا واحتفى رواد بالخبر وسرعة الاستجابة والمدلول، واعتبر كثيرون أن الرئيس السيسي "وعد فأوفى" وأشادوا بالخطوة التي اعتبروها خطوة إيجابية ومطلبا كان يتوق له الكثيرون.

وتولي الحكومة المصرية متمثلة في وزارتي التربية والتعليم، والتعليم العالي أهمية كبيرة لزرع قيم وأخلاقيات إيجابية غابت عن المجتمع المصري في السنوات الماضية، كما تبرز الهوية المصرية من خلال المحتوى الدراسي لعدة مراحل تعليمية في نظام التعليم المطور الجديد.

كما تولي أيضاً أهمية لملف ذوي الاحتياجات الخاصة وضرورة إدماجهم في المجتمع و الاهتمام بتعليم هذه الفئة التي استمر تهميشها لسنوات طويلة، كما بدأت حملات إعلامية وتعليمية وقانونية لمكافحة ظاهرة التنمر وخصوصاً في المدارس.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى