أطعمة غير مالحة ولكنها مليئة بالملح

أطعمة غير مالحة ولكنها مليئة بالملح
أطعمة غير مالحة ولكنها مليئة بالملح

أكّدت إختصاصية التغذية، عبير أبو رجيلي، خلال حديثها لـ«الجمهورية» أنّ «العديد من الأشخاص لا يعلمون بوجود أطعمة غير مالحة المذاق ولكنها في الحقيقة مشبّعة بالملح، ما قد يُعرّض رشاقتهم وصحّتهم للخطر خصوصاً إذا كانوا يعانون ارتفاع ضغط الدم، أو يتناولون أدوية معيّنة كالكورتيزون، أو يشكون من احتباس السوائل في الجسم».

وفي ما يلي أبرز الأنواع التي سلّطت الضوء عليها:

حبوب الإفطار

تُعتبر صحّية جداً ويلجأ إليها الكبار والصغار صباح كل يوم، لكنها تتضمّن جرعة عالية من الصوديوم. لذلك يجب قراءة الملصق الغذائي جيداً للتمييز بين كافة المنتجات واختيار الأنسب بما أنها تحتوي عادةً ما بين 180 إلى 300 ملغ من الصوديوم في كلّ حصّة.

الدوناتس

تصعب مقاومة مذاق هذا النوع من الحلويات، ولكن ما لا يعرفه العديد من الأشخاص أنه غير مليء بالسكّر والدهون فحسب إنما أيضاً بالملح. كل قطعة من الدوناتس تحتوي نحو 200 ملغ من الصوديوم، أي ما يوازي 10 في المئة من الجرعة اليومية المسموحة. لذلك يجب الحذر عند استهلاكه.

الشوربة الجاهزة

بعض أنواعها يحتوي كمية عالية من الصوديوم المخبّأ. الأفضل تحضير الشوربة في المنزل أو شراء الشوربة الجاهزة المخفّضة بالصوديوم والأملاح. لكن على رغم ذلك، لا بدّ من الانتباه إلى أنّ بعض المنتجات المدوّن على أغلفته «مخفّض الصوديوم» قد يكون من بين الأطعمة الغنيّة به. ما سبب هذا التناقض؟ إستناداً إلى الأنظمة العالمية، تُشير هذه العبارة إلى أنّ المنتج تمّ فيه تخفيض مستوى الصوديوم بنسبة 25 في المئة فقط مقارنةً بالمنتج الأصلي.

الشوكولا الساخن

مذاقه الحلو لا يعني إطلاقاً أنه يخلو من الصوديوم، إنما العكس تماماً بحيث إنّ جرعته العالية تبلغ نحو 7 في المئة من الحصّة اليومية الموصى بها.

التونة

يُعتبر من السمك المعلّب الغنيّ بالصوديوم، فكلّ 85 غ من التونة المعلّب قد يحتوي 300 ملغ من الصوديوم. في حال اتّباع حمية مخفّضة بالصوديوم والانتباه إلى معدّل ضغط الدم، يُنصح بشراء ثمار البحر الطازجة بدلاً من المعلّبة، وقراءة المنتجات التي تحتوي أقل من 140 ملغ من الصوديوم للحصّة الواحدة.

البيتزا المثلّجة

متوافرة بكثرة في السوبر ماركت، ويلجأ إليها العديد من الأشخاص لسهولة طبخها بدقائق معدودة. إلّا أنها تحتوي الصوديوم المخبّأ بمعدل مرتفع قد يصل إلى 1800 ملغ، أي أكثر من الحدّ المسموح به يومياً. لذلك يُفضّل تحضير البيتزا في المنزل، وتفادي الأطعمة المجمّدة.

الصلصات الجاهزة

صحيح أنّ بعضها قد يكون مذاقه مالحاً، ولكنّ كمية الملح الموجودة قد لا تخطر في البال، قد تحتوي صلصة الشوي الجاهزة 300 ملغ من الصوديوم لكلّ ملعقتين، أي ما يوازي 10 إلى 15 في المئة من الحصّة اليومية المسموحة. علماً أنّ الشخص يستهلك عادةً أكثر من هذه الكمية، ما يعني أنه سيتخطّى الجرعة المسموحة بأشواط.

وختاماً، دعت أبو رجيلي إلى «عدم الحذر فقط من الملح الظاهر المُضاف أثناء طبخ الطعام أو تناوله عندما يتعلّق الأمر بالحفاظ على معدّل وزن صحّي أو خفض حدّة مشكلة صحّية معيّنة، إنما التنبّه أيضاً إلى النوع المخبّأ في مأكولات عدّة شائعة الاستخدام وليست بالضرورة مالحة المذاق».

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى